fbpx
اذاعة وتلفزيون

غفران تعود بـ “يا مساء اللوز”

تستعد الفنانة ليلى غفران للعودة إلى الساحة الفنية بعد الحجر الصحي بعمل غنائي جديد يحمل عنوان “يا مساء اللوز”، والذي يعد ثمرة تعاون فني بينها وبين كاتب الكلمات إيهاب عبد العظيم والملحن عمرو الشاذلي والموزع الموسيقي أحمد شعتوت.
وقال مفيد السباعي، مدير أعمال ليلى غفران ل”الصباح” إن أغنية “يا مساء اللوز” تعتبر أول تعاون لها مع شركة “فيجن غروب”، مشيرا إلى أنها وقعت عقدا مع حازم جاهي الراعي الرسمي لفيديو كليبها، الذي تم تصويره بمصر.
وأضاف السباعي أن ليلى غفران كانت بصدد التحضير لإطلاق “يا مساء اللوز”، بعد الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة عليها، لكن إعلان حالة الطوارئ الصحية كان وراء تأجيلها.
وتتميز أغنية “يا مساء اللوز” بإيقاعاتها الشعبية، حسب مفيد السباعي، والتي تؤديها الفنانة ليلى غفران باللهجة المصرية، وذلك في أول تجربة لها في هذا اللون الفني، الذي يحظى بإقبال شريحة واسعة من الجمهور في شتى أقطار الوطن العربي.
وكانت فترة الحجر الصحي فرصة بالنسبة إلى غفران للكشف عن موهبة جديدة بعيدا عن الغناء، إذ فاجأت جمهورها بدخول عالم الفن التشكيلي من خلال إنجاز عدة لوحات وقطع فنية نشرت صورها على حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.
وعن هذه التجربة قال مدير أعمال ليلى غفران “ليس لديها أي مانع في بيع القطع المبتكرة من وحي خيالها والتي تعتبر كل واحدة منها قطعة منفردة لمحبي اقتناء الأعمال الفنية من توقيع النجوم”.
يذكر أن غفران اشتهرت بأداء أغاني الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، كما أن من أشهر أغانيها “روحوا اسألوا الظروف” و”هذا اختياري”.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق