حوادث

حجز مخدرات بسيدي إسماعيل

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي سيدي إسماعيل التابعة للقيادة الجهوية للجديدة،أخيرا، في تدخل ناجح خلال عمليتين متفرقتين، بالسد القضائي بمدخل مركز سيدي إسماعيل، من إحباط تهريب كميات مهمة من القنب الهندي والتبغ المهرب.
وعلمت “الصباح” أن عناصر الدرك الملكي حجزت خلال العملية الأولى ما يفوق نصف طن من المخدرات كانت مخبأة بعناية داخل سيارتين تحملان صفائح مزورة، فيما تمكن السائقان من الفرار. وبعد إشعار النيابة العامة بابتدائية الجديدة، أمرت بتعميق البحث من أجل إيقاف أفراد هاته الشبكة المتخصصة في تهريب وترويج المخدرات بجميع أصنافها، ووضع السيارتين المحجوزتين، إضافة إلى كمية المخدرات المحجوزة، رهن إشارة إدارة الجمارك بالجديدة.
وخلال العملية الثانية نجحت عناصر الدرك الملكي بسيدي إسماعيل، في إيقاف سيارة محملة بكميات مهمة من الشيرا والأقراص المهلوسة، كما تم حجز سكاكين وسيوف بداخلها، وتم إيقاف سائق السيارة فيما لاذ مرافقه بالفرار، رغم تعقبه من قبل عناصر الدرك. وتمكنت عناصر الضابطة القضائية من تحديد هويته، وبعد تنقيط ترقيم السيارة المحجوزة تبين للمحققين أنها مسروقة، وسبق التصريح بسرقتها من قبل الشرطة القضائية بالجديدة على الصعيد الوطني، لتعمل عناصر الدرك الملكي بسيدي إسماعيل بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، والشرطة بالجديدة بتسليم السيارة المسروقة لمالكها، بعد التأكد من وثائقها وهويته، فيما تم وضع السائق الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية.
وأضافت المصادر أن عناصر الدرك الملكي بسيدي إسماعيل نجحت أخيرا في وضع حد للعديد من المروجين للمخدرات بالمنطقة، والذين سبق أن صدرت في حقهم مذكرات بحث على الصعيد الوطني من قبل مراكز دركية وأمنية، كما تم حجز كميات مهمة من الشيرا والقنب الهندي. وتعتبر المنطقة نقطة استراتيجية كونها معبرا في اتجاه العديد من الجماعات الترابية بدكالة والتي كان يستغلها مروجون كبار قبل اعتقالهم.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق