fbpx
ملف الصباح

الاختطاف وطلب الفدية…تحدي الأجهزة الأمنية

تخوفات من تحول الحوادث المعزولة إلى ظاهرة وجريمة منظمة

لم تصل الحوادث المتفرقة لاختطاف الأشخاص وطلب أموال من أجل استردادهم من طرف أسرهم (أو ما يسمى الفدية) إلى مستوى الظاهرة، كما لم تقترب، بعد، من الخطوط الحمراء، بحسب مؤشرات الجريمة، لكنها، رغم ذلك، تدق ناقوس خطر كبير لأن الأمر يتعلق بمنحى جديد في تطور العقل الإجرامي بالمغرب الذي بدأ ينحو بالتدريج إلى الجريمة المنظمة، عوض جرائم السرقة والسطو والنصب العادية.
ومنذ شهور، بدأت مجموعات التحقيقات الأمنية تكثف من جهودها للتصدي إلى جريمة ظل الكثيرون يعتقدون أنها ولت مع العصر الجاهلي والقرون


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى