fbpx
ملف الصباح

ميكروطروطوار العيد

إعانة الفلاحين والفقراء إن أولئك الذين ينادون بإلغاء نسك الأضحية، تحت ذريعة الأزمة المالية، هم نفسهم الذين يصطفون أمام محلات بيع ملابس الماركات العالمية من أجل صرف آلاف الدراهم، أما الأضحية فهي سنة لمن استطاع إليها سبيلا، فيها اقتراب من الله وثواب بدفع جزء منها للفقير كي يتغذى عليها. كماأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى