وطنية

حالتان جديدتان بتطوان

أكدت تحاليل مخبرية، أجريت في اليومين الماضيين، على مجموعة من عمال مصنع “رونو طنجة”، إصابة اثنين منهم بفيروس كورونا، ويتعلق الأمر بشاب يقطن بحي “خندق الزربوح” بتطوان، والآخر بشارع عثمان بن عفان بـ “ديور المخزن” بالمدينة نفسها.
وباكتشاف الحالتين الجديدتين، ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بتراب إقليم تطوان، إلى 5 حالات مؤكدة، ويتعلق الأمر بـ 4 عمال من مصنع “رونو طنجة”، ومخالط واحد نقلت إليه العدوى من قبل شقيقه، وهو المصاب الأول الذي أعلن عنه الأسبوع الماضي. وبموجب المساطر المعمول بها، خضعت مجموعة من المخالطين المحتملين إلى الحجر الصحي، في انتظار الكشف عنهم، بينما لا تزال حالات أخرى مشتبه فيها بمستشفى سانية الرمل، في انتظار ظهور نتائج التحاليل المخبرية المنجزة.
وتوجد الحالات الخمس المؤكدة تحت العلاج بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، وتتمتع بصحة جيدة، وتحظى بمتابعة وعناية طبية من قبل الأطر الطبية المدنية والعسكرية، التي تم وضعها رهن إشارة مرضى “كوفيد 19” للوقوف على حالتها الصحية وتقديم الرعاية اللازمة لها. وأعادت الإصابات الوافدة من مصنع “رونو طنجة” تطوان إلى الاشتغال من جديد، وهي التي ودعت، خلال الأسابيع القليلة الماضية آخر المصابين بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل.
يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق