الرياضة

تحليلات كورونا تمهيدا للعودة

أربعة أسابيع من الاستعدادات الجماعية قبل استئناف الموسم الكروي

شرعت بعض الأندية الوطنية لكرة القدم في إخضاع لاعبيها ومؤطريها ومستخدميها، لتحليلات بخصوص فيروس «كورونا»، أمس (الثلاثاء)، تمهيدا لاستئناف التباري، بعد الحصول على الضوء الأخضر من الحكومة والجامعة.
وخضع لاعبو أولمبيك خريبكة للتحليلات، صباح أمس (الثلاثاء)، بمستودعات ملعب الفوسفاط، الذي يحتضن المباريات الرسمية، فيما قالت مصادر مطلعة، إن وحدات متنقلة ستزور الأندية في المرحلة المقبلة، لإخضاع لاعبيها لتحليلات مماثلة.
وقالت مصادر من الفريق إن الطاقم الطبي المشرف على التحليلات أخذ عينات من الأنف للاعبين، مضيفة أن العملية مرت في ظروف عادية، باستثناء بعض الآلام التي أحس بها بعض اللاعبين أثناء أخذ العينات.
وكانت «الصباح» سباقة إلى الإشارة، في عدد أول أمس (الاثنين)، إلى تلقي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إشارة الضوء الأخضر من الحكومة، لاستئناف الموسم الكروي، على الأقل في القسمين الأول والثاني، في انتظار صدور القرار الرسمي، المرتقب هذا الأسبوع.
ويتوقع أن تستفيد الأندية، بعد تلقي الضوء الأخضر، من أربعة أسابيع من الاستعدادات، قبل الشروع في المباريات.
وتوقعت مصادر مطلعة أنه، في حال استمرار تحسن الوضع الوبائي بالمغرب ومحاصرة الفيروس، ستجرى التداريب وفق بروتوكول وقائي مخفف، مقارنة مع المقترحات التي تم تقديمها إلى الحكومة في وقت سابق.
وستلعب المباريات دون جمهور، وستتم برمجة المواجهات المؤجلة وسط الأسبوع، لكن مدربي بعض الأندية اعترضوا على ذلك، مقترحين استئناف التباري بشكل تدريجي، لتجنب إصابة اللاعبين.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق