حوادث

إدانة مستشار جماعي باليوسفية

أدانت المحكمة الابتدائية لليوسفية، أول أمس (الاثنين)، مستشارا جماعيا بالجماعة القروية للكنتور التابعة لإقليم اليوسفية, بالحبس النافذ لمدة 11 شهرا وغرامة مالية قدرها أربعة آلاف درهم, على خلفية متابعته بتهمة تتعلق بخيانة الأمانة، كما أدانت الهيأة زوجته بخمسة أشهر حبسا نافذا، مع غرامة قدرها ألفا درهم.
وتفجرت القضية قبل حوالي عشرة أيام بعدما أوقفت عناصر الدرك الملكي باليوسفية المستشار الجماعي، على خلفية شكاية تقدم بها المجمع الشريف للفوسفاط. ويترأس المتهم جمعية للنقل المدرسي وتشغل زوجته منصب أمين مال الجمعية نفسها، إذ وضع طلبا لدى الإدارة المحلية للفوسفاط يلتمس من خلالها, تخصيص دعم مالي لإصلاح محرك إحدى سيارات النقل المدرسي وتفاعل مسؤولو الفوسفاط بسرعة مع الطلب وتم وضع اعتماد مالي قدره أربعون ألف درهم تسلمها رئيس الجمعية.
وتوصلت الإدارة الفوسفاطية بمعلومات تفيد بأن المتهم لم يخصص المبلغ المالي، الذي تسلمه من قطاع الفوسفاط لإصلاح المحرك، وإنما حوله إلى حسابه الخاص.
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق