الصباح الفني

الشكيري: سأزور الصحراء بعد الحجر

المخرج المغربي قال إنه لمس قيمة العائلة ومشاريع أجلت بسبب كورونا

قال المخرج المغربي إبراهيم الشكيري، إنه تأكد خلال الحجر الصحي من قيمة العائلة، وتمتع الشخص بصحة جيدة.
وأوضح الشكيري في حديثه مع “الصباح”، أنه خلال الحجر الصحي، والذي فرض على المغاربة في إطار التصدي لفيروس كورونا المستجد، تقرب أكثر من عائلته، سيما أن ظروف عمله لم تكن تسمح له بذلك، مشيرا إلى أن العائلة أهم شيء في حياة كل شخص.
 وأضاف الشكيري، أنه يفكر، مباشرة بعد رفع الحجر الصحي، وعودة الأوضاع إلى طبيعتها، في زيارة الصحراء، وهو المكان، الذي يجد نفسه فيه أكثر، قبل أن يضيف أنه سيقوم بأكثر الأشياء التي حرم منها خلال هذه الفترة بسبب انتشار فيروس كرورنا المستجد.
 وفي سياق متصل، قال الشكيري إن مشاريع فنية كثيرة أجلت، بعد إعلان حالة الطوارئ ومنع التجمعات، من بينها مسلسل كان لصالح قناة “إم بي سي5″، والذي كان من المقرر تصويره أياما قبل إلزام المغاربة بالحجر الصحي، مؤكدا أن العمل كان يجمع العديد من الممثلين، ويعد من أضخم الأعمال الدرامية.
وأوضح الشكيري أنه تقرر تأجيل التصوير، إلى أن ترفع حالة الطوارئ، مشيرا إلى أن جل الإجراءات اتخذت لبدء مرحلة التصوير، إلا أن انتشار فيروس كورونا حال دون ذلك. وفي سياق متصل، وجد المخرج ابراهيم الشكيري مكانا له، ضمن شبكة برامج القناة “الأولى”، خلال رمضان، وذلك من خلال فيلم تلفزيوني يحمل عنوان “الماضي لا يعود”، من بطولة ربيع القاطي وكليلة بونعيلات، علما أنه صور بداية السنة الماضية بإفران.
وتدور أحداث الفيلم حول شابة تنقلب حياتها رأسا على عقب، بسبب قصة حب، علما أن الفيلم يدور خلال فترة الأربعينات.
وحقق الفيلم نسب مشاهدة مهمة، حسب الأرقام المعلن عنها أخيرا، وهو الأمر الذي جعله من الأعمال الرمضانية الناجحة.
إيمان رضيف
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق