الرياضة

الجامعة تتبرأ من تداريب الأندية

الفرق استغلت قرار لفتيت لاستدعاء لاعبيها ومسؤول جامعي: لم نحدد أي موعد وننتظر الحكومة

تبرأت جامعة كرة القدم من استدعاء بعض الأندية للاعبيها، استعدادا لاستئناف التداريب. واستغلت أغلب الفرق الوطنية، بالقسمين الأول والثاني، إلغاء عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، العمل برخص التنقل الاستثنائية بين المدن، والاكتفاء بوثيقة المؤسسة المشغلة، فقامت باستدعاء لاعبيها للالتحاق بمقرات سكنهم، تمهيدا لاستئناف التداريب.
وقال مسؤول جامعي تعليقا على هذه المستجدات،”لم نحدد أي موعد لاستئناف التداريب الجماعية، ومازلنا ننتظر قرار الحكومة، وكل فريق اتخذ أي خطوة من هذا القبيل، عليه تحمل مسؤوليته”.
وبينما تدوولت أخبار بشأن الترخيص للفرق باستئناف التداريب الجماعية، قال المسؤول الجامعي “لم نتخذ أي قرار، والموضوع من اختصاص الحكومة”.وقال مسؤولون ببعض الأندية الوطنية، إنهم استدعوا فعلا لاعبيهم للالتحاق بمساكنهم، من أجل ربح الوقت، في حال اتخاذ أي قرار بشأن استئناف التداريب.
وأوضح رؤساء تحدثوا إلى «الصباح» أن عودة اللاعبين تسمح بمجموعة من الإجراءات، على غرار تتبع حالتهم عن قرب، وإخضاعهم لقياس الوزن، وغيرها، كما سيكونون رهن إشارة فرقهم، في أي وقت تلقت فيه الضوء الأخضر لاستئناف التداريب الجماعية وفتح الملاعب والفضاءات الرياضية.
ونفى المسؤول الجامعي تحديد أي موعد لاستئناف الموسم الكروي، في جميع الأقسام، موضحا أن كل شيء مرتبط بقرار الحكومة، في الوقت الذي تفيد آخر المعطيات إمكانية استئناف البطولة نهاية يوليوز في القسم الأول، على الأقل.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق