fbpx
حوادث

السجن لمتهمين بقطع الطريق العام

مثل, أخيرا، متهمان في إطار المحاكمة عن بعد كإجراء وقائي بسبب فيروس “كورونا”، أمام غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، بعد متابعتهما من قبل الوكيل العام للملك، من أجل جناية وضع الأحجار في الطريق العام وعرقلة حركة العبور. وحكمت عليهما بسنتين سجنا نافذا لكل واحد منهما.
وجاء إيقاف المتهمين بعد التحاقهما بمقر المركز القضائي للدرك الملكي للإدلاء بشهادتهما في ملف سرقة منزل، وبعد تنقيطهما تبين للضابطة القضائية، أنهما موضوع مذكرة بحث، عقب مشاركتهما في الجناية السابقة، إذ تم إيقاف اثنين من المتهمين فيما ظلا في حالة فرار.
واستمعت الغرفة الجنائية للمتهم الأول، فصرح أنه لم يكن يعلم بمذكرة البحث المحررة في حقه، وأضاف أنه فعلا كان مع المتهمين بمقهى يوجد بأحد الدواوير ولما قرروا العودة إلى منازلهم وأثناء مرورهم قرب الطريق، عمل المتهمان السابقان على رمي الأحجار بالطريق العام رغم أنه نبههما إلى أن ما يقومان به مخالف للقانون. وأوضح أنه واصل السير رفقة زميله وتركاهما هناك. وأكد المتهم الثاني أقواله.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى