fbpx
الأولى

بوليساريو تخير سلمة بين السجن والترحيل إلى المغرب

الصراع على السلطة في الجزائر يخيم على مصير سلمة ومحمد عبد العزيز يطيل إقامته خارج المخيمات لتجنب مواجهة أسر المعتقلين

خيمت الخلافات بين قيادة بوليساريو والجزائر على قرار الإفراج عن مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، وعلمت “الصباح” أن انقسامات برزت داخل الجبهة بشأن طريقة تدبير ملف سلمة، مشيرة إلى أن التيار المتشدد والرافض لإطلاق سراحه والذي يقوده محمد عبد العزيز و”وزير الدفاع”، محمد لامين ولد البوهالي، وجد نفسه مجبرا على الرضوخ للقرار الذي فرضته الجزائر. وعلمت “الصباح” من مصادر مطلعة، أن حالة الارتباك التي صاحبت إعلان إطلاق سراح مصطفى سلمة، لها علاقة بحالة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى