fbpx
ملف الصباح

متطوعون مغاربة للجهاد في مالي

الفرقة الوطنية فككت خلايا استقطبت شبابا للالتحاق بالقاعدة في المغرب الإسلامي

قبل أن ترتفع أصوات الإسلاميين وشيوخ السلفية من كل بقاع العالم منددة بالحرب على مالي، وقبل أن يطلق الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند صفارة الإنذار ويعلن حالة الطوارئ، ويرفع سماعته لطلب مباركة الرئيسي الأمريكي، للدخول إلى مالي، قبل كل ذلك، كانت آلة صناعة المجاهدين تدور بسرعة في بعض مدن المغرب، وتحث الشباب على الجهاد ضد من أسمتهم “الصليبيين”، والانضمام إلى صفوف المقاتلين ونيل شرف “الشهادة”


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى