fbpx
الرياضة

تونس تدعم بوشماوي لرئاسة “كاف”

سيدخل سباق الأمتار الأخيرة مع أبو ريدة لإزاحة أحمد
بات الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” تحت الضغط، بسبب تزايد أطماع إطاحته من منصبه رئيسا خلال الانتخابات المقبلة.
وحصل طارق بوشماوي، العضو ب”كاف” والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على موافقة الاتحاد التونسي لكرة القدم أول أمس (الاثنين)، من خلال تأكيد رئيسه وديع الجريء عن دعمه المطلق لأي كفاءة تونسية عبرت عن استعدادها للترشح لرئاسة “كاف”، خلفا لأحمد أحمد.
وقال الجريء في تصريحات صحافية، إن بوشماوي لم يخبر الاتحاد التونسي رسميا بقرار ترشحه، ويبقى ذلك حقا مشروعا، وتابع “قبل الترشح سواء لرئاسة “كاف”، أو العضوية ب”فيفا”، نتشاور في ما بيننا لمعرفة المواقع الممكنة وحظوظ المترشح، وهو عرف إيجابي، كما أن الاتحاد التونسي سيدعم أي كفاءة تونسية قادرة على مساعدة كرة القدم في المستقبل”.
وكشفت مصادر متطابقة أن بوشماوي يشترط دعما سياسيا من حكومة بلاده، قبل إعلان قراره رسميا للترشح لرئاسة “كاف”، إذ أكد في تصريحات سابقة “إن العمل الميداني مهم جدا، إلا أنني غير قادر على النجاح في هذه المهمة، دون التوفر على دعم الدولة التونسية، حينئذ لن أتردد في الترشح إذا تأكد وجود حظوظ وافرة للفوز بالرئاسة”.
وبينما تفادى أحمد أحمد الحديث عن نيته في الترشح لولاية ثانية من خلال تأكيده أنه مهتم بإيجاد الحلول الواقعية لمواجهة أزمة كورونا، فضل المصري هاني أبوريدة انتظار الأمتار الأخيرة قبل إعلانه ترشحه لرئاسة “كاف”.
وذكرت مصادر إعلامية مصرية، أن رئيس الاتحاد المصري السابق ينتظر بدوره قرارا من الدولة المصرية، قبل منافسة أحمد أحمد والتونسي بوشماوي على منصب الرئاسة.
وسبق لأبوريدة أن عبر عن استعداده للتقدم للرئاسة، قبل أن يعود في تصريحات صحافية، ليؤكد أن الحديث عن الموضوع سابق لأوانه، كما له اعتبارات عديدة على المستويين الدولي والقاري وكذلك بالنسبة إلى الدولة المصرية.
عيسى الكامحي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى