fbpx
الرياضة

كورونا يهزم ثمانية دوريات إفريقية

“كاف” عزت أسباب إلغاء المواسم إلى صعوبة حصر الوباء
هزم فيروس كورونا المستجد ثمانية دوريات إفريقية، بعدما أعلنت رسميا إنهاء مواسمها الكروية، بسبب ما اعتبرته قوة قاهرة حالت دون استئناف الأنشطة الكروية.
واعتبر مورشيوس أول بلد إفريقي ينهي الموسم الكروي، بسبب الوباء وعدم وضوح الصورة حول موعد القضاء على الوباء.
وأكدت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم عبر موقعها الالكتروني، أن ثمانية اتحادات قارية أنهت المنافسات، سواء بإعلان البطل، أو اعتبار الموسم أبيض، بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا.
وقرر الاتحاد الكيني إنهاء موسم في كل الأقسام السبعة، بسبب الجائحة، ومنح اللقب لغور ماهيا، المتوج للمرة 19، على غرار أنغولا، الذي ألغى جميع المنافسات بتتويج بيترودي لواندا بطلا للدوري.
وحسب «كاف»، فإن ماتورين بانجورا، رئيس رابطة دوري غينيا للمحترفين، ألغى مسابقة القسمين الأول والثاني دون تحديد هوية البطل، أو الصاعد والنازل، فيما اتخذت لجنة الطوارئ ببوركينافاسو الاتجاه نفسه من خلال إلغاء ما تبقى من مباريات الموسم الكروي، كما أعلنت اللجنة التنفيذية باتحاد إثيوبيا عن إلغاء جميع الأقسام بالتشاور مع الجهات الحكومية دون تحديد البطل.
وانضم إلى الاتحادات نفسها، كل من الكونغو، الذي حسم في فوز أوتوهو بطلا للدوري على بعد ست مباريات من نهاية الموسم، وليبيريا، الذي ألغى موسمه دون تحديد البطل.
وعزت «كاف» دوافع إلغاء الموسم الكروية بهذه البلدان إلى صعوبة حصر الوباء والمخاوف من إمكانية انتشاره أكثر.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى