fbpx
الرياضة

الجيش يحصن بورغيس بعقد جديد

اللاعب رفض عرضا برتغاليا والفريق يتدرب ليلا
علمت «الصباح» أن الجيش الملكي مدد عقد مدافعه دنلسون بورغيس، لسنتين إضافيتين، قبل التحاقه بمنتخب بلاده الرأس الأخضر في مارس الماضي.
واضطر الفريق العسكري إلى تمديد عقد المدافع بورغيس، الذي كان سينتهي في 30 يونيو المقبل، من أجل قطع الطريق على المتربصين به، بعدما بات محط أطماع فرق وطنية وبرتغالية في الفترة الأخيرة.
ويوجد اللاعب دنلسون بورغيس حاليا في البرتغال، حيث يخضع للحجر الصحي، بسبب فيروس كورونا المستجد وتعليق الرحلات الجوية، علما أنه يحمل الجنسية البرتغالية، إلى جانب جنسية بلده الأصلي الرأس الأخضر.
وكشفت تقارير إعلامية أن بورغيس تلقى عرضا من فريق برتغالي في زمن الحجر الصحي، من أجل التعاقد معه في مرحلة الانتقالات الصيفية، إلا أنه رفض الدخول في مفاوضات مع مسؤوليه، لرغبته في البقاء مع الفريق العسكري.
وقال مصدر مسؤول إن المدافع بورغيس باق مع الجيش الملكي، بعد تمديد عقده لسنتين، كما أنه لا ينوي الرحيل عن الفريق في نهاية الموسم الجاري، أو بعده، مضيفا أن اللاعب ذاته يواصل تداريبه مع باقي عناصر الجيش الملكي عن بعد رغم وجوده في البرتغال.
وأضاف المصدر نفسه في تصريح ل»الصباح»، أن بورغيس يحرص على تنفيذ البرنامج المسطر من الطاقم التقني، والذي توصل به عبر تطبيق «وات ساب»، كما يرسل تداريبه إلى المدرب من أجل الاطلاع عليها عن طريق «فيديو».
والتحق بورغيس بصفوف الجيش الملكي في مرحلة الانتقالات الصيفية، قادما إليه من إستوريل بريا البرتغالي، الممارس بالقسم الثاني، بموجب عقد يمتد لستة أشهر فقط، قبل تمديده أخيرا.
من ناحية ثانية، قرر عبد الرحيم طالب، مدرب الجيش الملكي تغيير توقيت التداريب في زمن الحجر المنزلي خلال شهر رمضان، إذ فضل إجراءها بعد الإفطار، لتفادي تأثير الصيام على صحة اللاعبين وسلامتهم، في انتظار تحديد برنامج آخر للتداريب في الأسبوع المقبل.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى