fbpx
اذاعة وتلفزيون

مشاركة عالمية لمهرجان مراكش

يشارك في تظاهرة فنية عن بعد لمساعدة منظمة الصحة العالمية

التحق مهرجان مراكش بأشهر المهرجانات السينمائية الكبرى، للمشاركة في حفل فني ضخم يستمر عشرة أيام ويحمل عنوان “كلنا واحد… مهرجان الفيلم العالمي”.
وأعلنت شركتا “ترايبيكا إنتربرايزس” و”يوتوب”، المنظمتان للحدث الفني، أن من بين المهرجانات المشاركة برلين، وكان، وتورنتو والبندقية ومهرجان مراكش السينمائي الدولي، وهي المهرجانات التي تسبب فيروس كورونا في إلغاء أو تأجيل بعضها، ناهيك عن توقف الأحداث الثقافية والفنية الدولية وصناعة الأفلام.
وسيستضيف “يوتوب” فعاليات الحدث الفني بدءا من 29 ماي الجاري، بعرض أفلام روائية ووثائقية وموسيقى وعروض كوميدية، علما أن الجهات المنظمة لم تعلن تفاصيل البرنامج، إلا أن العروض لن تشمل، على الأرجح، الأفلام الرئيسية الجديدة التي تعرض لأول مرة عادة في مهرجانات للأفلام.
وقال منظمو مهرجان “كان”، إنهم فخورون بالمشاركة في الحدث الذي ينظمه “يوتوب” لتسليط الضوء على أفلام ومواهب استثنائية حقا، مما يسمح للجمهور لأن يختبر الفروق الدقيقة في رواية القصص من جميع أنحاء العالم والشخصية الفنية لكل مهرجان” خاصة أن مهرجان “كان” التحق، في الآونة الأخيرة، بقائمة العديد من الفعاليات الفنية العالمية التي تم تأجيلها بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.
وصنف مهرجان “كلنا واحد… مهرجان الفيلم العالمي” ضمن البدائل الرقمية، وسيمتد لمدة 10 أيام، ويهدف إلى جمع الأموال لصندوق الاستجابة للتضامن في مواجهة “كوفيد- 19” التابع لمنظمة الصحة العالمية وما بعده.
ويشارك عشرون مهرجانا من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مهرجان لندن السينمائي، ومهرجان القدس السينمائي، ومهرجان مومباي السينمائي، بالإضافة إلى مهرجان صندانس السينمائي، ومهرجان تريبيكا السينمائي.
يذكر أن مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي يرأسها الأمير مولاي رشيد، أعلنت عن المساهمة في الصندوق الخاص المحدث لمواجهة جائحة فيروس (كوفيد- 19). وجاء في بلاغ المؤسسة “من خلال هذه المساهمة المواطنة، تؤكد مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش انخراطها الكامل في الجهود، التي تبذلها الحكومة والسلطات، بقيادة صاحب الجلالة لمكافحة انتشار هذا الوباء”. وتجدر الإشارة إلى أن الدورة التاسعة عشرة من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش انعقدت نهاية 2019 بحضور مجموعة من النجوم المحليين والعالميين، وخصصت هذه الدورة لتكريم السينما الأسترالية، بالإضافة إلى بعض نجوم الشاشة الذهبية من مختلف بقاع العالم، مثل الفنانة المغربية منى فتو، والهندية بريانكا شوبرا.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى