fbpx
مجتمع

مصابتان جديدتان بسيدي علي بن حمدوش بالجديدة

كشفت تحاليل مخبرية توصلت بها خلية الرصد الوبائي بالجديدة، عشية أمس (الخميس)، عن إصابتين جديدتين بفيروس كورونا بجماعة سيدي علي بن حمدوش المتاخمة لأزمور، ليرتفع عدد الحالات بهذه الجماعة إلى خمس منذ ظهور الوباء .

وتم كشف الحالتين الجديدتين لرجل وامرأة من عائلة المسنة نفسها التي فارقت الحياة متأثرة بالفيروس قبل شهر.

وفور توصلها بنتيجة التحاليل،انتقل فريق من خلية الرصد الوبائي إلى منزل المصابين بدوار الخربة بالجماعة سالفة الذكر، وتم نقلهما إلى جناح الاستشفاء بالطابق الثاني بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، كما جرى نقل طفلين من العائلة نفسها إلى المستشفى ذاته لمتابعتهما عن كثب.

وذكر مصدر مقرب منخلية الرصد الوبائي ، أن اكتشاف حالتين جديدتين يدعو إلى مزيد من اليقظة وتتبع المخالطين .

وزاد اكتشاف الحالتين الجديدتين من مخاوف تحول دوار الخربة بؤرة للوباء، لكن مصدر”الصباح” أكد أن ما يبعث على استبعاد ذلك، أنه تم حصر لائحة المخالطين منذ أول وهلة عقب وفاة المسنة، وأن المحجور عليهم بالمنزل لم تتأكد مخالطتهم للجوار، بحسب مجموعة من التحريات .

عبدالله غيتومي (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى