fbpx
ملف الصباح

عثمون… من زنازين السجن إلى مفاتيح جهة الشاوية

قبل سنوات دخل مقاول في مجال العقار، مكتب رئيس بلدية خريبكة، للاستفسار حول مشروعه المتعثر بالمدينة. كان المقاول قد أعد نفسه لهذا اللقاء، الذي سيجمعه برئيس المجلس، المهدي عثمون (عن حزب الحركة الشعبية)، وشغل كاميرا هاتفه المحمول لتسجيل تفاصيل الاجتماع. لم يخب ظن المقاول، فسرعان ما بدأ المسؤول عن تدبير الشأن المحلي يساومه ويطلب منه علاوات عينية وعقارية مقابل إنجاز وثائق خاصة بالمشروع السكني “الفردوس”. سجلت ذاكرة الهاتف الحوار بالصوت والصورة، لتتفجر بعدها قضية فساد بطلها رئيس بلدية خريبكة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى