fbpx
حوادث

الإفراج عن سلفيين هاجما شابا

أفرجت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بفاس، عن سلفيين عنفا شابا لشكهما في إقامته علاقة حميمية غير شرعية مع ابنة جارهما، بعد إحالتهما عليها من قبل مصالح الشرطة القضائية التي استمعت إليهما بناء على شكاية من الضحية، وأحالت ملفهما على غرفة الجنح للبت فيه، بعد متابعتهما في حالة سراح مؤقت.
وأوقف المشتبه فيهما وبينهما مدون نشر تدوينة بصفحته الفيسبوكية يتشفى فيها من إصابة محام بفيروس كورونا، بعد لحظات من مهاجمتهما الشاب ومحاولتهما تنفيذ “شرع اليد” في حقه لعلاقته مع الفتاة، بعدما اعترضا سبيله بحي بمقاطعة زواغة، فيما اتهم الشاب بتبادل العنف معهما بعد ذلك.
ولم يتقبل المشتبه فيهما، حضور الشاب إلى الحي ولقاءه بالفتاة، لشكهما في إقامته علاقة غير شرعية معها، قبل أن يهاجماه ويتبادلا العنف معه، إذ حاول أحدهما الاعتداء عليه باستعمال سلاح أبيض قبل أن يدافع عن نفسه.
واقتيد الجميع بعد هذا النزاع، إلى مقر الدائرة الأمنية بحي زواغة بمن فيهم الشاب المعتدى عليه، للتحقيق معهم حول ظروف وملابسات الحادث، قبل الاستماع إليهم في محضر قانوني وإحالتهم على النيابة العامة لاتخاذ المتعين في حقهم بناء على الأبحاث والتحريات التي باشرتها الشرطة القضائية، بعد استكمال الإجراءات القانونية ضدهم.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى