fbpx
الرياضة

45 لاعبا بلائحة عموتة الافتراضية

ضمنها الحافظي وأستاتي وفاتي وحركاس وبرنامج خاص في رمضان

عقد الحسين عموتة، مدرب المنتخب المحلي، ثاني اجتماع له عن بعد مع اللاعبين، لمعرفة مدى استجابتهم للبرنامج المسطر طيلة أيام الحجر المنزلي، المفروض إلى غاية 20 ماي المقبل.
وعلمت “الصباح” أن عموتة حدد برنامجا خاصا في رمضان، ويتضمن تمارين بدنية وذهنية، من خلال مدهم بأشرطة فيديو تحتوي على تمريرات من مختلف الزوايا والتسديد وتنفيذ الضربات الثابتة، إضافة إلى أخرى متعلقة بالمباريات السابقة.
وشارك في الاجتماع 45 لاعبا، ممن انضموا إلى لائحة المنتخب المحلي الافتراضية، ضمنهم عبد الإله الحافظي، لاعب وسط الرجاء الرياضي، بعدما غاب عن التباري منذ فترة بسبب الإصابة.
وضمت اللائحة الافتراضية أبرز اللاعبين، ممن شكلوا النواة الأساسية للمنتخب المحلي في الفترة الأخيرة، من أبرزهم أنس الزنيتي وزهير العروبي ورضا التكناوتي وطارق أستاتي وعمر النمساوي والعربي الناجي وإسماعيل مقدم وحميد أحداد وأيوب نناح وبدر بانون وعبد الله خفيفي وإسماعيل خافي ومحمد النهيري ووليد الكرتي ويحيى جبران وبديع أووك وإسماعيل الحداد وكريم باعدي وسفيان البوفتيني وكريم البركاوي وزكرياء فاتي والمهدي قرناص ورضا جعايدي ووليد الصبار.
وكشف مصدر مطلع أن عموتة أضاف إلى اللائحة مجموعة من الأسماء، نظير أيوب لكحل من المغرب التطواني وجمال حركاس من مولودية وجدة والمهدي أوبيلا من حسنية أكادير وعماد الرحولي وعمر الجيراري من الجيش الملكي وسعد اللمطي من نهضة الزمامرة، إضافة إلى لاعبين آخرين.
وحسب المصدر نفسه، فإن عموتة مد جميع اللاعبين بتطبيق داخلي، للاطلاع على محتويات البرنامج، إذ بإمكان كل لاعب أن يدخل إليه عبر رقم سري، من أجل تنفيذه كاملا، سواء تعلق الأمر بالتدريب البدني أو الذهني، إضافة إلى نصائح متعلقة بالنظام الغذائي، تحت إشراف طاقم تقني متكون من المدرب الحسين عموتة والمعد البدني حسن اللوداري والمعد الذهني مجيد بورزيين ونبيل العياشي، طبيب التغذية.
ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن اللاعبين تجاوبوا بتلقائية مع البرنامج المسطر، خصوصا التدريب الذهني، الذي يركز على أدق التفاصيل التقنية والتكتيكية، من خلال إعادة ترسيخها وتخزينها على مستوى الدماغ، فضلا عن تمارين أخرى تتعلق بتحليل المباريات، والتصور الذهني لمختلف الحالات من أجل تثبيتها تلقائيا.
وينتظر أن يعقد عموتة اجتماعا ثالثا مع اللاعبين عن بعد اليوم (الاثنين)، لمعرفة مدى استجابتهم للبرنامج الخاص برمضان.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى