fbpx
حوادث

متشرد يسرق 20 شقة

يستهدف شقق العزاب والمتزوجين حديثا بالسكن الاقتصادي وبصمة أطاحت به

تمكنت الشرطة القضائية للحي الحسني بالبيضاء، أخيرا، من فك لغز سرقة أزيد من 20 شقة للسكن الاقتصادي، تم أغلبها خلال فترة فرض السلطات الحجر الصحي، إذ تمكنت من اعتقال المتهم الرئيسي الذي لم يكن سوى متشرد، يقطن في “عشة” بمنطقة خلاء.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المتهم اعترف خلال التحقيق معه أنه وراء تنفيذ السرقات المذكورة، مشددا على أنه يستهدف شقق السكن الاقتصادي، التي يسكنها حديثو العهد بالزواج أو العزاب، بحكم أن تصميمها الهندسي يساعده على تسلقها، ودخولها من خلال نافذة بالدرج الرئيسي تطل على المطبخ، كما أن بابها الخشبي يسهل تكسيره وأن قاطنيها أغفلوا تدعيمها بأبواب حديدية.
وجاء اعتقال المتهم بعد أن تقاطرت العشرات من الشكايات يفيد فيها أصحابها أنهم، بعد عودتهم من عملهم، اكتشفوا تعرض شققهم للسرقة التي استهدفت تجهيزات إلكترونية وحليا ومبالغ مالية، الأمر الذي تسبب في استنفار أمني كبير، خصوصا بعد أن بلغ عدد الشقق المستهدفة 20، رغم فرض السلطات حالة الحظر الصحي الشامل.
واستعان المحققون بخبرة الشرطة العلمية، التي تمكنت من العثور على بصمات بشقة سرقت حديثا، لتتطابق مع أخرى لشخص معروف بسوابقه في السرقة الموصوفة، وخلال البحث والتحري، تبين أنه متشرد، ويقطن في “عشة” بمنطقة خلاء مجاورة لرياض الألفة.
وانتقلت عناصر الشرطة إلى المكان الخلاء، وبعد مراقبة وترصد، تمكنت من اعتقال المتهم، ليتم نقله إلى مقر الشرطة لتعميق البحث معه بتعليمات من النيابة العامة، وخلال مواجهته بالمنسوب إليه، اعترف أنه من سرق الشقة المذكورة، وأنه وراء سرقة باقي الشقق بمنطقة رياض الألفة، حيث يخضع قاطنيها للمراقبة، وبعد تأكده أنهم غادروها إلى العمل، يتسلل إليها بسهولة، مستغلا غياب الجيران والمواطنين بسبب فرض السلطات الحظر الصحي الشامل.
وأقر المتهم أنه يعيد بيع المسروقات إلى تجار في أسواق عشوائية بالمنطقة مقابل مبالغ زهيدة، ينفقها في اقتناء المخدرات والخمور ومتطلباته اليومية، وبعد تعميق البحث معه، أحيل على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، الذي تابعه في حالة اعتقال بجناية السرقة الموصوفة وخرق حالة الطوارئ الصحية.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى