fbpx
حوادث

ترحيل ثمانية مغاربة من الجزائر

قامت السلطات الجزائرية للمرة الثالثة في ظرف شهر تقريبا، بترحيل ثمانية مغاربة إلى حدود تراب إقليم جرادة، جنوب وجدة صباح الجمعة الماضي.
ونفذت عناصر من الدرك الجزائري صحبة حرس الحدود عملية الترحيل، مستغلة رغبة المغاربة الذين بقوا بدون مأوى ولا مصدر رزق، في أي حل ممكن، بعد إغلاق أبواب الشغل في وجوههم، وكذا عدم استفادتهم من أي دعم لاجتياز وضعية الحجر الصحي الذي تعيشه الجزائر كذلك، ودون أي تنسيق رسمي مع السلطات المغربية في الموضوع كما تقتضي الأعراف الرسمية الدولية. وجرى إيقاف المرحلين الثمانية المنتمين إلى إقليمي تازة والناظور بالمحطة الطرقية بوجدة، التابعة للملحقة الإدارية العاشرة التي أشرف مسؤولوها على وضعهم احترازيا بإقامة مؤقتة للمراقبة الصحية بجماعة إسلي، إلى غاية التأكد من عدم إصابتهم بالفيروس الوبائي. وجدير بالذكر أن حرس الحدود الجزائري، وضع سابقا وعلى مرحلتين عشرين مغربيا على الحدود جنوب وجدة، بطريقة مخالفة للأعراف الدولية.
محمد المرابطي (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى