fbpx
الرياضة

عضو جامعي يتنكر للاعبيه في الجائحة

لاعبو خنيفرة يطالبون بأجور ثلاثة أشهر ومنح عالقة لتدبير الأزمة

تنكر عضو بالعصبة الاحترافية لكرة القدم للاعبي فريقه، الذين يعانون مشاكل اجتماعية، جراء انتشار “كورونا».
وقال لاعبون من شباب أطلس خنيفرة إن الرئيس مصطفى يوسفي، العضو بالعصبة الاحترافية، لم يف بالتزاماته تجاههم، إذ لم يصرف لهم رواتب ثلاثة أشهر، إضافة إلى منح التوقيع ومنح عدد من المباريات.
وأضاف لاعبون من الفريق أنه رغم اتصالاتهم المتكررة بالرئيس، إلا أنهم عجزوا عن إقناعه بالوفاء بالتزاماته واحترام العقود الموقعة بينهم، رغم النتائج التي حققوها والتضحيات التي يقدمونها.
واستغرب اللاعبون موقف الفريق الخنيفري، سيما أنه توصل بمنح من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كما أنه يتوصل بمنح من المجلس الجماعي، الذي يرأسه إبراهيم أوعابا، والذي يعتبر الرئيس الحقيقي للفريق، عوض يوسفي.
ويعمد عدد من رؤساء الجماعات والمجالس المنتخبة إلى تنصيب رؤساء موالين لهم على رأس فرق وجمعيات، لتفادي حالة التنافي، طبقا للمادة 65 من المرسوم التنظيمي للجماعات المحلية ودورية وزارة الداخلية.
وأضاف لاعبو شباب خنيفرة أنهم في الوقت، الذي كانوا ينتظرون فيه أن يكافئهم الفريق على الجهود، التي قدموها والنتائج المحققة، سواء في البطولة أو كأس العرش، إلا أنهم صدموا بعدم صرف مستحقاتهم المالية في ظروف صعبة.
ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى