fbpx
الصباح الفني

لم أندم على اختيار طريق الفن

عبد العظيم الشناوي بدأ حياته في التعليم فتخلى عنه لفائدة التمثيل

يعد الفنان عبد العظيم الشناوي واحدا من الفنانين المخضرمين الذين طبعوا مشهد التمثيل بالمغرب طيلة عقود، لدرجة أن جل مغاربة مرحلة ما بعد الاستقلال يعرفون قسمات وجهه وترنّ في آذانهم نبرة صوته الإذاعي المميز الذي وظفه في ما بعد لتأسيس مسار إعلامي حافل بالموازاة مع سجله الفني الزاخر بعشرات المسرحيات والأعمال التلفزيونية والسينمائية.
لكن قلة من تعرف أن عبد العظيم الشناوي، بدأ حياته في سلك التعليم، إلا أن شغفه بالفن دفعه إلى “المقامرة” بوظيفته التي كان من الممكن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى