fbpx
حوادث

اعتقال شخص بالبيضاء ينتحل صفة شرطي

ينصب على سائقي السيارات بداعي مخالفة قانون السير والبحث كشف أنه ينتمي إلى عصابة إجرامية

أوقفت مصالح الشرطة القضائية بأمن آنفا بالدار البيضاء، أخيرا، شخصا يدعي أنه شرطي للنصب على المواطنين، كما كشف البحث أنه ينتمي إلى عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات.
وأوقف المتهم بزنقة محمد الديوري حينما كان يسوق سيارته بسرعة مفرطة وفي الاتجاه المعاكس للسير قبل أن يصطدم بسيارة أخرى، وبعد تفتيشه عثرت عناصر الأمن بحوزته على مخدر الشيرا وقرص مهلوس، كما عثرت بداخل السيارة على مجموعة مهمة من بطائق التعريف الوطنية، وبطائق رمادية لسيارات مختلفة، وأسلحة بيضاء عبارة عن سكين كبيرة الحجم وهراوتين وحجرين كبيري الحجم.
وكشف البحث الأولي أن المشتبه فيه عمد إلى تزوير أحد أرقام لوحة السيارة التي كان يمتطيها بواسطة لصاق بلاستيكي أسود حتى لا ينكشف أمره، ليتم اصطحابه إلى مركز الأمن حيث تصادف الأمر مع وجود امرأة من ضحاياه أكدت أن المتهم أوقفها، حين سياقة سيارتها بمدخل غابة السندباء، مضيفة أنه أشهر بطاقة شبيهة ببطاقة الشرطة وقدم لها نفسه على أنه ينتمي إلى سلك الشرطة وأنه أوقفها لارتكابها مخالفة سير، مؤكدة أن شخصين آخرن كانا يسيران أمامه على متن دراجة نارية كبيرة ما زاد من شكوكها لتقرر التقدم بشكاية.
وفتح بحث مع المتهم اعترف من خلاله بانتحال صفة شرطي من أجل النصب على المواطنين، كما أكد أنه ينتمي إلى عصابة إجرامية متخصصة في الاتجار في المخدرات والأشياء المسروقة.
واعترف المتهم باقتراف مجموعة من السرقات من داخل السيارات بمدينة البيضاء تحت تأثير التخدير باستهلاك الأقراص المهلوسة والشيرا، مضيفا أنه كان يقوم بتكسير زجاج السيارات أو أبوابها بواسطة مفكات البراغي ويستولي على ما بداخلها من أشياء ذات قيمة مالية.
وأضاف المتهم أن له شريكين بمدينة برشيد يتاجران في المخدرات وبيع السيارات المسروقة، مؤكدا أنه عمد إلى سرقة سيارة من منطقة حد السوالم وباعها لهما بمبلغ 45 ألف درهم.              
 وربطت عناصر الشرطة الاتصال بأصحاب بطائق التعريف والوثائق المحجوزة،  وأكدوا جميعا تفاصيل تعرض سياراتهم للسرقة من داخلها، والخسائر المادية التي أصيبت بها، كما أن أحد الضحايا أكد أن الشخص الموقوف حاول سرقة سيارة ابنه، إلا أنه لم يتمكن من ذلك بعد افتضاح أمره من طرف أحد الأشخاص ولاذ بالفرار، كما صرح ضحية آخر أنه تعرض لسرقة سيارته نوع “رونو لاكونا” من منطقة أحد السوالم.
وانتقلت عناصر الشرطة رفقة عناصر الدرك الملكي ببرشيد إلى دوار سيدي الحطاب مرفوقين بالمعني بالأمر بغية إيقاف شريكيه واسترجاع السيارة المسروقة لكنها لم تعثرعليهما هناك، ليتم تحرير مذكرتي بحث في حقهما
للإشارة فإن عناصر الأمن توصلت، في الآونة الأخرة، بحوالي عشرين شكاية تتحدث عن سرقات تتم بالطريقة والكيفية التي يقوم بها المعني بالأمر.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى