fbpx
حوادث

أمن البيضاء يفكك شبكة ملثمين

متخصصة في السرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض وافرادها يكبلون ضحاياهم

أحالت عناصر الشرطة القضائية بأمن البرنوصي بالدار البيضاء، أمس (الثلاثاء)، شخصين على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بعد متابعتهم بتهم تكوين عصابة إجرامية، وتعدد السرقات الموصوفة بجناية، فيما يوجد شريكهما الثالث في حالة فرار.
وأعادت عناصر الشرطة القضائية، أول أمس، تمثيل عملية اعتداء المتهمين على أحد الضحايا، وسط حشد من المواطنين الذين أبدوا ارتياحا من اعتقال المتهمين، خاصة أن الأمر يتعلق بسرقة صاحب متجر، بعد أن كبلوه ووضعوا لصاقا على فمه.
وعلمت الصباح من مصادر مطلعة أن المتهمين اعترفا بتنفيذ مجموعة من عمليات السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، مضيفين أنهم كانوا يترصدون الضحايا ويشهرون في وجوههم سلاحا أبيض ثم يسلبونهم ما بحوزتهم، وقد لا يتوانون في تكبيل الضحية والاعتداء عليه بالضرب إذا ما أبدى مقاومة.
وأكد المتهمان أنهما نفذا العملية الأخيرة التي استهدفت محلا تجاريا بسيدي مومن، إذ عمدا إلى اقتحام المحل والاعتداء على صاحبه بقطعة حديدية ثم كبلاه ووضعا لصاقا على فمه، وسرقا مبلغا ماليا ومجموعة من بطائق التعبئة والهواتف المحمولة.
واعترف المتهمان بتنفيذ عملية سرقة أخرى راح ضحيتها صاحب جر، إذ تظاهر أحدهما باقتناء خبز، ولما سلمه له التاجر مسكه من يده واشهر في وجهه سلاح ابيض، فيما تمكن شريكه من دخول المتجر وتعقبه ثم استوليا على مبلغ مالي متحصل من عمليات البيع وهواتف محمولة، كما فتشا جيوبه واستوليا على حوالي 8000 درهم.
وأكد المتهمان تنفيذ عملية سرقة ثالثة استهدفت شخصا كان عائدا من صلاة الفجر، إذ أشهرا في وجهه سكينا وسلباه مبلغا ماليا كان بحوزته.
وسبق لمصلحة الشرطة أن تلقت شكايات من الضحايا الثلاثة الذين أكدوا من خلالها أن شخصين ملثمين نفذا عمليات سطو في حقهما تحت التهديد بالسلاح الأبيض، ليتبين بعد داستها أن الأمر يتعلق بالشخصين نفسيهما اللذان نفذا جمع العمليات، ليتم تكثيف البحث الذي أفضى إلى معلومات عن المتهمين قبل إيقافهما بإحدى الإقامات بسيدي مومن.
وأجرت عناصر الشرطة القضائية بأمن البرنوصي تفتيشا بمنزل المتهمين أسفر عن حجز ثلاثة هواتف محمولة وبطائق للتعبئة وساعة يدوية ومبلغ مالي وملابس ولثامين كان المتهمان يستعملانهما في السرقات.
وحررت مذكرة بحث في حق المتهم الثالث الذي توصلت عناصر الشرطة بمعلومات عنه من المتهمين، إذ تبين أنه كان يقوم بعملية ضبط المكان خلال تنفيذ المتهمين لعملية السرقة، كما أنه كان ينال نصيبه من عملية السرقة.      

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق