fbpx
الرياضة

عصبة دكالة: حياة لاعبي الهواة في خطر

عقد مجلس عصبة دكالة عبدة لكرة القدم جمعه العام العادي، مساء يوم الجمعة الماضي، بمقر جمعية حوض آسفي، بحضور 38 فريقا من أصل 48 منضوية تحت لواء العصبة.
وانطلق الجمع متأخرا عن موعده ب43 دقيقة، بكلمة افتتاحية للرئيس ابراهيم كرم الذي رحب بالحضور وخصوصا ممثل الجامعة البشير مصدق وممثل وزارة الشباب والرياضة محمد النوري.
وعرج الكاتب العام عبد اللطيف المنصوري في التقرير الأدبي على مجموعة من المحطات التي شهدتها العصبة خلال الموسم الرياضي 2011/2012، وأكد أن أغلب الفرق تعاني مشاكل مالية وخصاصا كبيرا في البنى التحتية، وكشف أن مجلس العصبة عقد عدة اجتماعات مع المنتخبين والمسؤولين دون أن يسفر ذلك عن نتائج، وقال إن ”حياة الممارسين بأقسام الهواة أصبحت في خطر، ذلك أن الخدمات المقدمة لهم لا ترقى إلى المستوى المطلوب إذا استجابت إدارة المصحات المعتمدة لهذا الغرض، والواقع أن أغلب الملفات يتم رفضها من طرف المصحات بدعوى أن شركة التأمين المتعاقدة معهم تخل ببنود التعاقد”.
وكشف أمين المال عبد اللطيف بوقنطار أن مجموع مداخيل العصبة بلغ 807732.05 درهما، منها 400 ألف درهم عبارة عن منحة الجامعة، و125 ألف درهم اشتراكات المدربين في دورة تكوينية، في حين بلغت المصاريف 791114.43 درهما، التهمت منها الأجور الشهرية 137600 درهم، و237930 درهما واجبات للتحكيم، و105307.80 درهما مصاريف تكوين المدربين، وبقي في رصيد العصبة 16617.62 درهما.
وطالب ممثلو الفرق بضرورة إعادة النظر في طريقة انتقال اللاعبين من فرق الأقسام الشرفية إلى الفرق الكبرى والتي تضر بمصالحها، كما شدد بعض المتدخلين على أن تلعب العصبة دورها في مخاطبة المسؤولين والمجالس المنتخبة بهدف توفير الدعم المالي للفرق، وطالبوا بإعادة تحيين الموقع الإلكتروني، وبعدها تمت المصادقة على التقريرين بالإجماع، لينتقل الحاضرون إلى انتخاب الثلث الجديد.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى