fbpx
وطنية

الحركة تورط العنصر في حملة سابقة لأوانها

أحزاب بسطات تتهم قيادة الحركة الشعبية ووزير في الحكومة بتدشين حملة انتخابية لصالح مرشحها تحت غطاء نشاط حزبي


اتهمت جهات حزبية بسطات، قيادة الحركة الشعبية بالقيام بحملة انتخابية سابقة لأوانها، لمرشح الحزب للانتخابات الجزئية التي تجري بالدائرة الانتخابية بسطات. وقالت مصادر مطلعة، إن وفدا كبيرا من الحركة الشعبية، يقوده الأمين العام المفوض للحزب، سعيد أمسكان، والوزير الحركي، محمد أوزين، والبرلماني محمد الفاضيلي، تورطوا جميعا، أول أمس (السبت)، في تدشين حملة انتخابية سابقة لأوانها، بعد أن أوهمهم مسؤول التنظيم الحركي بالجهة، أن الأمر يتعلق بافتتاح مقر جديد للحزب بمدينة سطات، في حين كانت الزيارة تروم توظيف الوفد الحركي في حملة انتخابية سابقة لأوانها، ما يشكل خرقا للقوانين الانتخابية، قام بها وزير الداخلية، امحند العنصر، الذي يفترض أن يكون أكثر حرصا على ضمان تكافؤ الفرص بين المرشحين للانتخابات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى