fbpx
حوادث

تبليغ عن خيانة زوجية يكشف 37 كيلوغراما من المخدرات

أحالت الضابطة القضائية التابعة لمركز الدرك الملكي السوالم، الأربعاء الماضي على وكيل الملك لدى ابتدائية برشيد، متهما وخليلته، بتهم من بينها الخيانة الزوجية، وحيازة وترويج المخدرات، بعد إيقافهما الاثنين الماضي في منزل بالمنطقة والعثور على كمية من المخدرات حددت في 37 كيلوغراما.

وأفادت مصادر عليمة أن القضية انكشفت عندما تقدمت امرأة إلى مصلحة الدرك الملكي، تخبر أن زوجها يقيم في منزل بالمنطقة رفقة امرأة أخرى، وأن لها منه أبناء، مطالبة بمرافقتها للتأكد من ذلك، وإنصافها مما تتعرض له من قبل الخليلة التي تريد أن تبعده عن أبنائه، إذ أسرت لعناصر الدرك الملكي أنه يقضي معها الليالي ويهملها مع أبنائها.
وأضافت المصادر ذاتها أن مسؤول المركز ربط الاتصال بممثل النيابة العامة، وأخبره بمضمون الشكاية التي عرضت عليه، ليأمره بإجراء بحث في الواقعة وإخباره بكل مستجد من أجل اتخاذ اللازم.
وانطلقت سيارة الدرك إلى المكان الذي دلت عليه المرأة وهو عبارة عن منزل، وعندما تم طرق الباب خرج الزوج ليتفقد من الطارق، ليفاجأ بعناصر الدرك الملكي تطوقه، وعند إخباره بسبب وجوده في المنزل أجاب أنه يكتريه ويقيم فيه. وانتهت الأبحاث الأولية إلى العثور على خليلته داخل المنزل نفسه.

وأثارت عناصر الدرك الملكي رائحة تنبعث من المنزل، فقررا تفتيشه وتحت إشراف النيابة العامة وإذن المعني بالأمر تم الدخول إلى الشقة ليتم العثور على مجموعة من قناني الخمر، ولفافات السجائر، قبل أن يهتدي أحد الدركيين إلى المطبخ وبفتح الجزء المخصص للتثليج، عثر على كمية من المخدرات تحمل علامة الخفاش.
وأوردت المصادر نفسها أن المتهم لم يجد بدا من الاعتراف بحيازته تلك الكمية التي بلغت عند وزنها 37 كيلوغراما، كما أكد عند الاستماع إليه أنه اقتناها من مزوده الذي يتحدر من شمال المملكة.
وأضافت المصادر ذاتها أن المتهم له سوابق، فيما خليلته متزوجة أيضا، ويوجد زوجها في السجن لقضاء عقوبة من أجل ترويج المخدرات.

وتمت إحالة المتهمين على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية، أول أمس (الأربعاء) فيما أحيل المحجوز على مصلحة الجمارك لتحديد المبالغ المستحقة لفائدتها وتقديم ملتمسها الكتابي للمحكمة.
وأودع المتهمان السجن، في انتظار إبلاغ زوج الخليلة، ليبدي رأيه في ما إن كان سيتشبث بدوره بمتابعتها من أجل الخيانة الزوجية.

يشار إلى أن مركز السوالم للدرك الملكي أوقف، أخيرا، متهما بمحاولة اغتصاب فتاة قاصر، إذ أن عناصر الدرك انتقلت إلى مكان الحادث وأوقفت المتهم، وتبين أثناء البحث معه أنه غادر أسوار السجن قبل شهرين.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى