fbpx
أســــــرة

3 أسئـلة: النظام الغذائي أبرز أسباب السمنة

البعض يتخوف من أن تكون للسمنة علاقة بالوراثة والبعض يعزو الإصابة بها إلى عوامل نفسية أو عضوية، ما تعليقكم؟
لا توجد أي علاقة بين الوراثة والسمنة، لكن في المقابل هناك عوامل نفسية تشكل عاملا محددا، مثل تربية الأطفال وقيم الأسرة وعادتها الغذائية أو ما يمكن أن نصطلح عليه توجهها نحو الغذاء، بكيفية يجعل الأمهات، بصفة خاصة،  شديدات الحرص على أن يرغمن أطفالهن على تناول كميات كبيرة من الطعام، وهو ما يجعل الأبناء معتادين على نمط غذائي غير سليم، كما يخلف لديهم علاقة غير سوية مع النظام الغذائي.
في بعض الأحيان، الخوف من السمنة قد يؤدي إليها، بسبب الاضطرابات النفسية التي يعانيها الشخص، والقلق والحاجة الملحة لالتهام كميات من الطعام، كما أنه قد يحدث أن يترجم الشخص حالة الحزن أو الأسى التي يعيشها، من خلال إقباله على الأكل بسرعة، وفي وقت وجيز وبصفة قهرية، كما لو أنه يعاقب نفسه.

ما هي التأثيرات النفسية التي تخلفها السمنة على الشخص المصاب؟
يمكن القول، بصفة إجمالية، إنه سواء تعلق الأمر برجل أو امرأة يعاني/تعاني السمنة، تنامي الشعور بالذنب والتقزز من الذات، قد يصل الأمر بهما، في مراحل متقدمة من المعاناة النفسية إلى درجة الاكتئاب والانزواء ورفض ذاته ورفض الآخر والانطواء على نفسه في عالم ليست فيه أدنى ملامح الأمل.

هل يمكن أن يقبل الشخص السمين وضعيته ويعيش حالة من الرضى عن مظهره؟
الشخص السمين يعاني تخوفا مرضيا من زيادة الوزن رغم أنه لا يتوقف عن الأكل بشراهة. لكن، في المقابل، يجب الإقرار بأن مدى قبول الشخص بمظهره السمين راجع بالأساس إلى علاقته بجسده ومعايير الجمال في منظوره، رغم أني سبق أن أشرت إلى أن السمنة غالبا ما تؤدي بصاحبها إلى الانطواء على نفسه، لكن قد يحدث أن يقتنع المصاب بالسمنة بمظهره، وإن ظل هذا الأمر نسبيا.  

عبد العزيز الغازي, أخصائي نفساني
أجرت الحوار: هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى