fbpx
الرياضة

الدفاع ينتظر منحة الفوسفاط

يتخوف مسؤولو الدفاع الحسني الجديدي من تراجع المدعمين والمستشهرين، عن التزاماتهم، جراء توقف المنافسة الرياضية، بعد انتشار فيروس كورونا المستجد.
ولم تصرف المجالس المنتخبة (المجلس الإقليمي والمجلس الجماعي للجديدة ومولاي عبد الله والحوزية)، المنح المالية المتفق عليها بناء على شراكات، لفائدة خزينة الفريق الجديدي للموسم الجاري، بل إن بعضها لم يصرف منحة السنة الماضية.
وعلمت «الصباح» أن المكتب المسير للفريق الجديدي، برمج لقاء مع عامل الإقليم لتدارس الوضعية المالية، لحثه على التدخل لدى المجالس المنتخبة لصرف المنح المالية المتعهد بها من قبلها، لكن الأوضاع التي يعيشها المغرب عامة والجديدة خاصة، حالت دون ذلك.
وأوضح عبد اللطيف المقتريض، رئيس الفريق نفسه، أن المكتب المسير ملتزم بأداء 200 مليون شهريا، تمثل كتلة الأجور للاعبين والأطقم الإدارية والتقنية والطبية.
وأضاف في اتصال هاتفي مع «الصباح» أن المكتب المسير يحاول الوفاء بالتزاماته تجاه اللاعبين، لصرف رواتبهم الشهرية بانتظام، إذ لجأ إلى عملية اكتتاب من قبل جميع أعضائه، في انتظار توصله بالشطر الرابع من منحة المجمع الشريف للفوسفاط خلال أبريل المقبل، والمقدرة في 400 مليون سنتيم.
وأنهى الرئيس حديثه، بالتأكيد على أن المكتب المسير صرف راتب فبراير الماضي للاعبين، في انتظار صرف مستحقات الأطقم الإدارية والتقنية والطبية، بعد توصله بمنحة الجامعة الملكية المغربية والجهة الداعمة للفريق.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق