fbpx
الصباح الـتـربـوي

ميزانية التعليم بجهة طنجة تتجاوز 980 مليون درهم

بنعجيبة: سنخصص أكثر من 765 مليون لبناء وحدات مدرسية جديدة وتعزيز البنيات التحتية

وكشف عبد الوهاب بنعجيبة، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان أن الأخيرة تستفيد، برسم 2013، من ميزانية تصل إلى 958 مليون درهم.
وقال بنعجيبة، في لقاء صحافي على هامش انعقاد الدورة الأولى للمجلس الإداري حضره النواب الإقليميون لوزارة التربية الوطنية بالجهة ومسؤولو الاتصال بالأكاديمية ونيابات الجهة، أن الجزء الأكبر من هذه الميزانية٬ الذي صودق عليها بالإجماع في المجلس٬ أي أكثر من 765 مليون درهم٬ سيخصص للاستثمار خاصة في المؤسسات الدراسية الجديدة والبنية التحتية٬ في حين سيخصص مبلغ  8ر192 مليون درهم للتسيير. وعرض  المدير مختلف الجوانب المرتبطة ببرنامج العمل لسنة 2013، والسياق العام الذي تنعقد فيه أشغال المجلس الإداري، ممثلا في الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب الداعي إلى تعزيز حكامة قطاع التربية والارتقاء بمهام المدرسة الوطنية، وتفعيل البرنامج الحكومي الذي جعل المؤسسة التعليمية في صلب الاهتمام بالنظام التربوي، ومنشور رئيس الحكومة في شأن إعداد قانون المالية، والذي يتم إعداده في ظل وضعية اقتصادية صعبة، والتوجيهات الوزارية في شأن التحضير لميزانيات الأكاديميات، ونتائج أشغال الدورة الرابعة لندوات التأطير الميزانياتي.
وضمن مرتكزات برنامج عمل سنة 2013، يؤكد المدير، هناك التحكم في النفقات وترشيد استعمالها وتقليص نفقات التسيير وتشجيع إحداث المدارس الجماعاتية مع عقلنة برمجتها، وتقديم الدعم الاجتماعي للفئات الهشة، وانطلاق برنامج القضاء على الحجرات بالمفكك، ومواصلة تأهيل المؤسسات وربطها بالخدمات الأساسية، والانطلاق العملي لمشروع دعم تدبير المؤسسات التعليمية.
أما بالنسبة إلى مشروعي برنامج العمل والميزانية للسنة المالية 2013، أوضح المدير أن الاعتمادات المرصودة لسنة 2013 بلغت في مجموعها 957.976.000 درهم، وبلغت الميزانية المرصودة للاستثمار 765.102.000 درهم والاستغلال 192.874.000 درهم. كما بلغت الكلفة الإجمالية للمشاريع التي تم تثبيتها في إطار توسيع العرض المدرسي، 717.834.400 درهم تشتمل 11 مؤسسة ابتدائية و5 مدارس جماعاتية و38 ثانوية إعدادية و17 ثانوية تأهيلية و26 داخلية. كما تم رصد مامجموعه 47.267.600,00 درهم من الاعتمادات للبرامج الجديدة، 34.412.600,00 درهم، منها لتوسيع العرض التربوي الذي يشتمل تعويض مدرسة بئر أنزران بوزان وتوسيع مؤسسات للتعليم الابتدائي ب 18حجرة وإحداث ثلاث مدارس جماعاتية، الأولى بجماعة تاغرامت القروية والثانية والثالثة بالوسط القروي بطنجة، وتوسيع مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي ب 12حجرة ومؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي ب 15حجرة أخرى و12.855.000,00 درهم لتأهيل الفضاءات التعليمية بتزويد 92 مؤسسة تعليمية بالماء والكهرباء وتوفير 48 مرفق صحي وتعويض ما مجموعه 28 حجرة من المفكك بأخرى من الصلب، 18 منها بالتعليم الابتدائي والباقي بالثانوي الإعدادي، بالإضافة إلى تأهيل مؤسسات أخرى عن طريق إصلاح وتأهيل 7 حجرات دراسية وإصلاح وتأهيل إعدادية أدرار، وكذا تجهيز المؤسسات التعليمية المبرمجة للدخول التربوي 2012-2013 نظرا لفتح 3 مدارس ابتدائية، ومدرستين جماعاتيين، و6 ثانويات إعدادية وثانويتين تأهيلية.
وأجاب المسؤول الجهوي على عدد الأسئلة تتعلق بإيلاء الأهمية اللازمة للأمن قرب من المؤسسات التعليمية والاعتناء بالتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة، وضمنهم الأطفال ذوو الإعاقة النفسية أطفال التوحد، وكذا مشكل الخصاص في الموارد البشرية في الوسط القروي والفائض من المدرسين والاكتظاظ في الأقسام بالوسط الحضري، والحاجة إلى تكوين الموارد البشرية خاصة المستفيدة من التوظيف المباشر ومطالب جمعيات المديرين، والحفاظ على العقار المخصص لقطاع التعليم.
وأكد المدير على ضرورة الإسراع بإعادة الحياة الدراسية داخل مدرسة وادي المخازن والعمل على بناء السور الفاصل، وأشار إلى أن كلا من مدرسة طارق بن زياد ومدرسة أحمد شوقي سيتم إدماجهما وسيتحولان إلى ثانوية إعدادية سيكون وجودها في مركز المدينة، وفي الوقت نفسه، ستتحول إلى ثانوية تأهيلية للتغلب على الاكتظاظ في السلكين الإعدادي والتأهيلي.

عبد المالك العاقل (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى