fbpx
الصباح الـتـربـوي

لجنة جهوية لمؤازرة نائب الحوز

يتفاعل قرار توقيف عبد الجليل معروف، نائب وزارة التنربية الوطنية بالحوز، بجهة مراكش تانسيفت الحوز، وثلاثة رؤساء مصالح ورئيس مكتب، بين مؤيد لموقف الوزير الذي أنهى سنوات من الفساد الإداري والمالي بهذه النيابة التي كانت موضوع عدد من الاحتجاجات النقابية ولجان التفتيش الجهوية والمركزية، وبيم معارض للقرار الذي يضع الجميع في سلة واحدة أمام الرأي العام الوطني دون تمييز.
وفي هذا الإطار، تأسست بمراكش، السبت 15 دجنبر الجاري، لجنة جهوية للتضامن مع عبد الجليل معروف، نائب الحوز، اعتبرت ما تعرضه له المسؤول الإقليمي مجرد خديعة مدسوسة ترصدت الرجل لثنيه عن رباطة الجأش، التي أبداها تجاه المشاكل المزمنة وسوء التسيير المالي والإداري الذي تعرفه النيابة منذ سنوات.
وأكد عبد الجليل معروف، في اتصال هاتفي مع «الصباح»، أن الأمر يتعلق بإنهاء مهام وإلحاق بالأكاديمية، وليس توقيف كما قد يفهم من بلاغ الوزارة، موضحا أن لها علاقة له بموضوع الاختلالات من بعيد أو قريب، كما لم يكن على إطلاع بتفاصيل العلاقة التي تربط بين مقاول وبين موظف في النيابة.
وقال معروف أنه فوجئ بالقرار، علما أن لجنتي التفتيش الجهوية والمركزية لم تفتحا معه أي تحقيق ولم تطرح عليه أي استفسارات من أي نوع.
وقال خالد مصباح، الناطق الرسمي باسم اللجنة، إن مجموعة من الفعاليات الحقوقية والجمعوية والسياسية والنقابية/ الموقعة على بلاغ التنسيقية، مقتنعة بأن معروف أقحم في هذا الملف من أجل الإساءة إليه والتغطية على سنوات من الفساد في هذه النيابة التي لم تكن في يوم من الأيام مستقرة على حال.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى