fbpx
ملف الصباح

الكتاني: جماعة العدل والإحسان ستتجاوز المحنة

بداية، وفاة الشيخ عبد السلام ياسين، أعدها مصيبة كبرى، لم تصب بلادنا وحدها، بل هي مصيبة للمسلمين أجمعين، بالنظر إلى مكانته العلمية والدعوية، ليس في المغرب فحسب، بل في كل بقاع العالم. تألمنا كثيرا لخبر وفاته، ونسأل الله أن يشمله برحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان في مصابهم.
وبخصوص مستقبل جماعة العدل والإحسان، الأكيد أن غياب شخصية قوية من وزن الشيخ ياسين، رحمه الله، سيكون له تأثير ووقع على


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى