fbpx
الرياضة

“كورونا” يكلف الرجاء والوداد مليارين

الخسارة مرشحة للارتفاع إذا تقرر إجراء باقي المباريات دون جمهور

حددت مصادر متطابقة خسارة الأندية الوطنية جراء توقف المنافسات، خوفا من تفشي فيروس «كورونا» المستجد، في ملايير السنتيمات في فترة وجيزة، مرشحة للارتفاع في المرحلة المقبلة.
واعتبرت المصادر ذاتها، الوداد والرجاء الرياضيين، الأكثر تعرضا لخسائر مالية، بسبب توقف المسابقة، وإمكانية استئنافها في وقت لاحق، دون حضور الجمهور.
وبلغت خسائر الرجاء والوداد حسب المصادر ذاتها، ملياري سنتيم، مع ارتفاع بسيط بالنسبة إلى الفريق الأخضر الذي ينافس في كأس محمد السادس، وتنتظره مباراة نصف النهائي ب”دونور”، أمام الإسماعيلي المصري، والتي كانت ستضخ في خزينته أزيد من 280 مليونا.
وقدر سعيد وهبي، الناطق الرسمي للرجاء، في حديث لإحدى الإذاعات، إجمالي ما سيخسره الفريق بالمباريات المتبقية (عصبة الأبطال وكأس محمد السادس)، بين 80 و180 مليونا للمباراة الواحدة، مع خسائر مالية أخرى ترتبط بالمحتضنين.
الأمر ذاته بالنسبة للوداد، الذي قد يخسر حوالي 300 مليون سنتيم إذا قررت “كاف”، إجراء نصف النهائي الذي سيجمعه بالأهلي المصري، لحساب عصبة الأبطال، دون جمهور، ناهيك عن مباريات البطولة، والتي كان يتابعها أزيد من 30 ألف متفرج في كل مباراة.
يشار إلى أن جامعة كرة القدم، تدعم الأندية سنويا ب700 مليون، في حين استفاد فريقا العاصمة الاقتصادية من دعم مالي من المدينة بسبب إلزامهما لعب بعض المباريات دون جمهور لدواع أمنية، وكذا للترميمات التي يخضع لها “دونور” بين الفينة والأخرى.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى