fbpx
حوادث

محاكمة مروعي الجديدة

قررت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا تأخير النظر في ملف جنائي يتابع فيه 7 أشخاص، اثنان منهم في حالة سراح، من أجل جناية تبادل الضرب والجرح بالسلاح وحيازته دون سبب مشروع وإتلاف وتعييب، في جماعات باستعمال القوة، شيئا مخصصا للمنفعة العامة وإلحاق خسائر بملك الغير، إلى الأسبوع الأول من أبريل المقبل، من أجل إعداد الدفاع.
وانطلقت الشرارة الأولى لهذا الملف، باعتراض سبيل شاب وخليلته بشاطئ المدينة، فاضطر الشاب إلى طلب العون والمساندة من قبل زميله بحي القلعة، وحصل الأخير على رقم هاتف أحد المتهمين باعتراض سبيل الضحية، واتصل به وتهكم عليه وادعى أنه هو من افتض بكارة زوجته وأن عددا من أبناء القلعة شاهدون على ذلك. وثارت ثائرة المتهم وطلب منه مقابلته بشارع النصر، ورافقه زميله المتهم الثاني على متن دراجته النارية. والتقى الفريقان وتبادلوا السب والشتم وتم فض النزاع. وفي اليوم الموالي، جمع المتهم بعض أصدقائه وتوجهوا نحو ثانوية القاضي عياض، واعتدوا على بعض أبناء القلعة الذين يتابعون دراستهم بها. ووصل الخبر إلى الشخص الذي آزر الشاب، الذي تعرض رفقة خليلته للاعتداء.
وقرر تجميع عدد من أصدقائه والتوجه نحو حي للا زهراء لتلقين أبنائها درسا لن ينسوه.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى