fbpx
الأولى

الجيش يطوق بؤرة الفيروس في الحكومة

أعضاؤها خضعوا لفحوصات رفقة أفراد أسرهم بالمستشفى العسكري بعد إصابة عمارة

خضع كل أعضاء الحكومة للفحوصات اللازمة للتأكد من مدى إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، إثر تأكد إصابة عبد القادر عمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وحضوره اجتماع مجلس الحكومة، مباشرة بعد وصوله من هنغاريا.
وكشف مصدر مطلع أن عملية تطويق بؤرة كورونا في الحكومة بدأت السبت باستدعاء سبعة مسؤولين رافقوا الوزير عمارة في جولة شملت عددا من الدول الأوربية إلى المستشفى العسكري بالرباط، وأن الفحوصات لم تقتصر على أعضاء الحكومة، بل شملت كذلك أفراد أسرهم ومساعديهم المقربين والخدم والسائقين والعاملين في رئاسة الحكومة.
ولم يستبعد المصدر المذكور احتمال إصابات أخرى لدى بعض أعضاء الفريق الحكومي أو في محيطهم، وأن ذلك ما ستؤكده نتائج تحليل العينات المخبرية، التي أرسلت إلى المختبر الوطني للتحاليل بالرباط، وينتظر أن تتم إحالة نتائجها على الحكومة للإعلان عنها.
وتواجه الحكومة سيناريو وضعها في الحجر الصحي امتثالا للبروتوكول الدولي الخاص بمحاربة فيروس كورونا المستجد، الذي يفرض عزل المصابين إلى حين تأكد علاجهم، وبعدما كانت تشترط البقاء 14 يوما في الحجر الصحي، سمحت المنظمة العالمية للصحة للأشخاص المصابين أو المشتبه فيهم بمغادرة منطقة العزل، بعد إخضاعهم لتحليلين، الفرق بينهما 48 ساعة، وتكون نتيجتهما سلبية، مع عدم ظهور أعراض.
ومن جهته، علق سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على إصابة الوزير عبد القادر عمارة بفيروس كورونا وإخضاعه للحجر الصحي في بيته، بأن حالته الصحية عادية وهو بخير، وملتزم بحجر صحي طوعي في بيته، كاشفا عن اتخاذ جميع الإجراءات المعتمدة بالنسبة إلى الأشخاص الذين خالطهم بعد رجوعه من الخارج.
وأعلنت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أن الوزير عبد القادر عمارة، أصيب بفيروس “كورونا” بعد عودته من مهام رسمية بدول أوربية، كاشفة في بلاغ لها أنه، بعد عودته من مهام رسمية بدول أوربية، وإحساسه بتعب غير عاد، مصحوب بآلام في الرأس، تقدم إلى المصالح الطبية، حيث أجريت له الفحوصات والاختبارات الضرورية، التي أكدت تعرضه للإصابة بفيروس كورونا 19 المستجد.
وسجل المصدر ذاته أن الأعراض التي ظهرت على الوزير بسيطة ولا تدعو للقلق، لكنه امتثل لتعليمات الأطباء، وسيلازم بيته لمدة 14 يوما، مع ممارسة مهامه الاعتيادية باستعمال كافة الوسائل التقنية التي تتيح الاشتغال عن بعد، مع أخذ كل الاحتياطات الصحية اللازمة وفقا لتعليمات وزارة الصحة. ومباشرة بعد إعلان إصابته خرج عمارة إلى الرأي العام وهو خاضع للحجر الصحي بتدوينة على “فيسبوك” يعلن فيه وضع زوجته وابنه إلى جانبه، شاكرا الجميع على السؤال عن صحته، معتذرا عن عدم إمكانية الرد.

ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى