fbpx
مجتمع

300 شخص خالطوا المصابين بكورونا

مدير الأوبئة قال إن احتياطات خاصة اتخذت لدفن المتوفاة بالفيروس

قال محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة، إن حوالي 300 شخص خالطوا المصابين الثلاثة بفيروس كورونا المستجد.
وتحدث اليوبي، خلال ندوة صحافية عقدتها المديرية، عقب إعلان أول حالة وفاة مصابة بالفيروس، مساء أول أمس (الثلاثاء)، عن صعوبة تعقب آثار 300 شخص، قبل أن يضيف أن مصالح وزارة الصحة تقوم بمجهودات كبيرة لمراقبة كافة الحالات للتأكد من عدم ظهور أعراض الفيروس عليها، حسب تصنيف المخالطين الذي يخضع لمعايير علمية محددة.
ورغم تسجيل أول حالة وفاة مصابة بالفيروس المستجد، ويتعلق الأمر بامرأة مسنة قادمة من إيطاليا، قال اليوبي إن المغرب مازال في المرحلة الأولى من الاستراتيجية الخاصة بمحاربة المرض، وهي المرحلة التي يتم فيها تسجيل حالات إصابة واردة، ويمكن أن تصل إلى خمسين حالة من بين مائتي حالة محتملة، علما أن الحديث عن الوصول إلى المرحلة الثانية يكون بعد تجاوز عتبة الخمسين حالة مؤكدة، وتسجيل حالات إصابة مجتمعة.
وقال المسؤول بوزارة الصحة، أمام الصحافيين، إن ظروف دفن أول حالة وفاة مصابة بالفيروس، ستتم وفق الشعائر الإسلامية، إلا أن احتياطات دقيقة اتخذت لمنع الإصابة بالعدوى وانتشار الفيروس حتى بعد الوفاة، رغم أن نسبة حدوث ذلك ضئيلة.
وكشف اليوبي التعامل الإيجابي لعائلة المتوفية بسبب فيروس “كورونا”، مشيرا إلى أن أفرادها تعاملوا بشكل إيجابي مع إجراءات العزل التي نصحت بها الوزارة والسلطات الصحية بالبيضاء، قبل أن يعبر عن أمله بأن يتعامل المجتمع بشكل إيجابي أيضا مع المصابين، وذلك بعد عزلهم للتأكد من سلامتهم من الفيروس المستجد.
وأوضح المتحدث ذاته، أنه رغم المجهودات التي قام بها الطاقم الطبي الذي يتكون من أساتذة بكليات الطب ومن مختلف التخصصات، فارقت المرأة الحياة، نظرا لعوامل كثيرة منها إصابتها بأمراض مزمنة تتعلق بالجهاز التنفسي وأمراض القلب والشرايين وأمراض أخرى، بالإضافة إلى عامل السن.
ومن بين المعلومات التي قدمها مدير مديرية الأوبئة، أن الحالة الثالثة التي تم تأكيدها مخبريا، أول أمس (الثلاثاء) بمراكش، ويتعلق الأمر بـسائح فرنسي يبلغ من العمر 59 سنة، في صحة جيدة وتم التكفل بها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، بأحد المستشفيات بمراكش، وتم عزل صاحبها حتى لا ينقل العدوى لأشخاص آخرين.
وبخصوص الحالة الأولى التي تم تسجيلها، لشخص يبلغ من العمر 39 سنة قادم من بولونيا الإيطالية، قال اليوبي إن حالته جيدة ويتماثل للشفاء، أيضا، قبل أن يضيف أنه لم تعد تظهر عليه أي أعراض للفيروس، إلا أنه لن يغادر المستشفى إلا بعد استكمال كافة التحاليل الضرورية.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق