fbpx
حوادث

انتهاء التحقيق مع عصابة الابتزاز الجنسي

طوى رئيس الغرفة الثانية للتحقيق لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، صفحات الملف عدد 19/451، بعدما أنهى البحث تفصيليا مع أفراد عصابة الابتزاز الجنسي، ضمنهم ست نساء، بعضهن متزوجات، يتحدرن من فاس ومكناس، يتابعون من أجل تكوين عصابة إجرامية والاحتجاز المقرون بتعريض الضحايا للعنف بهدف الحصول على فدية مالية، والحصول على مبالغ مالية بواسطة التهديد بنية إفشاء أمور شائنة، ومحاولة ذلك.
وذكرت مصادر”الصباح” أن القضية انفجرت عندما تقدم شخص بشكاية إلى المصالح الأمنية بمكناس، يعرض فيها أنه وقع ضحية ابتزاز واحتجاز وتكبيل وترهيب واعتداء جسدي داخل فيلا تقع بأحد الأحياء الراقية بالمدينة الجديدة (حمرية)، بعد استدراجه من قبل امرأة أوهمته باستضافته بالفيلا المذكورة لقضاء لحظات حميمية، وهو الطعم الذي ابتلعه بكل سهولة، ليجد نفسه بين فكي أفراد عصابة إجرامية تنشط في الاحتجاز والابتزاز الجنسي والسرقة بالعنف.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى