fbpx
الرياضة

الزمامرة يغرق آسفي

تفوق عليه بثلاثية بميدانه وتجاوزه في الترتيب
تفوق نهضة الزمامرة على مضيفه أولمبيك آسفي، بثلاثة أهداف لواحد، في المباراة التي جمعت بينهما، مساء أول أمس (الخميس)، في إطار الدورة 19 من بطولة القسم الأول.
وكان الفريق العبدي سباقا إلى التسجيل بواسطة ضربة خطأ نفذها المهاجم أيوب الكعداوي في الدقيقة 28، وسيطر لاعبو الفريق المحلي على مجريات المباراة في الجولة الأولى وكانوا قريبين من مضاعفة الحصة.
وانقلبت السيطرة للضيوف في الجولة الثانية، وأعلن الحكم عادل زوراق ضربة جزاء بعد الاستعانة بتقنية الفيديو المساعد، نجح عبد الصمد المباركي في ترجمتها إلى هدف التعادل في الدقيقة 60، ورفع رصيده التهديفي إلى ثمانية أهداف، وصعد إلى المركز الثالث في لائحة هدافي البطولة بعد رضا الهجهوج، لاعب أولمبيك خريبكة، بعشرة أهداف، وجوزيف كيدي كنادو من الجيش الملكي بتسعة أهداف.
وبعد تعادل الزمامرة، انهار لاعبو آسفي رغم التغييرات التي قام بها المدرب المؤقت محمد خربوش، بإدخال عصام البودالي والإيفواري كوفي بوا مكان رضا الزهراوي وأيوب الكعداوي،كما قام بتغيير اضطراري بعد تعرض المعدي العطوشي لإصابة خفيفة في الساق، ليعوضه أيوب الرحماوي.
وأحرز إبراهيم البحري الهدف الثاني في الدقيقة 68 للفريق الدكالي، وأضافوا الهدف الثالث بواسطة سعد اللمطي في الدقيقة 72.
وبهذا الفوز رفع نهضة الزمامرة رصيده إلى 23 نقطة، وارتقى إلى المركز العاشر، متجاوزا أولمبيك آسفي، الذي تجمد رصيده عند 21 نقطة، في الرتبة 11.
وخصص سكان الزمامرة استقبالا خاصا للاعبي الفريق بعد عودتهم من آسفي، إذ انتظرهم العشرات، وتغنوا بالفوز في الديربي.
حسن الرفيق (آسفي)

خربوش: فوق طاقتك لا تلام
أكد محمد خربوش، المدرب المؤقت لأولمبيك آسفي، أن لاعبيه يعانون ضغطا كبيرا.
وقال خربوش «بدأنا المباراة بشكل جيد، وكنا متحمسين، وكان بالإمكان تسجيل أكثر من هدف في الشوط الأول، لكن اللاعبين يعانون ضغطا كبيرا، والفريق يمر من مرحلة فراغ، لأنه لم يحقق الفوز منذ مدة طويلة».
وزاد قائلا «أتحمل المسؤولية لأني تسلمت قيادة الفريق في ظرف يومين قبل المباراة، لكن كما يقال فوق طاقتك لا تلام، وسنحاول قدر المستطاع الدفع بالفريق إلى الأمام».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى