fbpx
ملف الصباح

الطيب لعلج… من نجار إلى صانع نصوص لا تفنى

قال مسعود بوحسين، رئيس النقابة الوطنية لمحترفي المسرح إن الساحة الفنية فقدت فنانا من درجة عالمية، مؤكدا أنه من الشخصيات التي لن تموت لأنه استطاع أن يجمع بين ما هو محلي وكوني، انطلاقا من تشبعه بالثقافة الشعبية  وأيضا اعتماده تقنية الاقتباس.
وصف مسعود بوحسين في تصريح ل»الصباح» رحيل أحمد الطيب لعلج بالخسارة الكبيرة في الحقل الثقافي المغربي والعربي، باعتباره رجلا متعدد المواهب ويمثل في اعتقاده امتداد التيار الإصلاحي التنويري قبل الاستقلال، والذي استمر إلى ما بعده. واسترسل مسعود بوحسين


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى