fbpx
الرياضة

اتحاد طنجة يحرم جمعية سلا من الصدارة

الكوكب يتصدر بطولة القسم الثاني واتحاد الخميسات يلتحق بالمطاردة

حقق الكوكب المراكشي، أول أمس (الأحد)، فوزا تاريخيا في أول مباراة ديربي بالمدينة الحمراء أمام غريمه أولمبيك مراكش بهدفين لهدف لحساب الدورة العاشرة، وانتزع صدارة ترتيب أندية القسم الوطني الثاني.
ورفع الكوكب، الذي حقق فوزه السابع في الموسم، مقابل ثلاثة تعادلات ودون هزيمة، رصيده إلى 24 نقطة في الصدارة، فيما تجمد رصيد أولمبيك مراكش، الذي واصل هدر النقاط، إذ لم يذق طعم الفوز منذ الدورة الأولى ليتوقف رصيده عند ثماني نقاط في المركز ما قبل الأخير. واستفاد الكوكب المراكشي من اكتفاء فريق الجمعية السلاوية، المتصدر السابق، بنتيجة التعادل السلبي على أرضه وأمام جمهوره مع اتحاد طنجة، وليتراجع إلى المركز الثاني بمجموع 23 نقطة، في الوقت الذي واصل فيه الفريق الضيف سلسلة نتائجه الإيجابية، إذ تمكن من تحقيق عشر نقط في أربع مباريات الأخيرة (ثلاثة انتصارات وتعادل) ما مكنه من الارتقاء إلى المركز السابع متجاوزا بذلك بداية الموسم المتعثرة.
وفي المقابل انتهت قمة الدورة بين اتحاد الخميسات والمولودية الوجدية بفوز الفريق المضيف بهدفين لصفر، ما مكنه من الالتحاق به في المركز الثالث بمجموع 18 نقطة لكل منهما، وهو ما صب في مصلحة فريقي الكوكب المراكشي المتصدر الجديد والجمعية السلاوية (صاحب المركز الثاني)، إذ اتسع الفارق إلى خمس نقاط خلف الثاني وست نقاط خلف الأول.
ويبدو أن الفريق الوجدي بدأ يفقد دورة بعد أخرى بريقه بعد بداية جيدة في الدورات السبع الأولى والتي حقق خلالها خمسة انتصارات، ثلاثة منها متتالية وهزيمة وتعادل واحد.
وفي باقي المباريات، فاز الاتحاد البيضاوي (الطاس) على ضيفه اتحاد تمارة بهدف لصفر محققا بذلك فوزه الثاني في الموسم، والأول بعد سلسلة من النتائج السلبية ما مكنه من الارتقاء من المركز ما قبل الأخير إلى المركز الثاني عشر بمجموع تسع نقاط رفقة اتحاد المحمدية وشباب قصبة تادلة المتعادلين بهدف لمثله، كما حقق الراسينغ البيضاوي (الراك) التعادل خارج ميدانه بصفر لمثله أمام اتحاد أيت ملول، وفاز فريق يوسفية برشيد بثلاثة أهداف لهدف على شباب المسيرة والاتحاد الاسلامي الوجدي على الرشاد البرنوصي بثلاثة أهداف لصفر.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق