fbpx
حوادث

رفض إقالة 6 أعضاء بجماعة صفرو

رفضت إدارية فاس، الأربعاء الماضي، طلبات رئيس جماعة صفرو من العدالة والتنمية، إقالة 6 أعضاء من المعارضة من عضويتهم بالمجلس المحلي، بداعي غيابهم المتكرر، بعدما طعن عامل الإقليم في مقررات الإقالة لعدم التزام الرئيس ببنود القانون التنظيمي للجماعات الترابية، فيما أدرجت الملفات المتعلقة بإقالة رؤساء لجن ونوابهم، في المداولة للحكم بعد أسبوع.
ورفضت المحكمة طلبات الرئيس جمال الفيلالي المقدمة في 17 يناير الماضي ضد هؤلاء الأعضاء والعامل ووزير الداخلية والدولة في شخص رئيس الحكومة، بموجب مقالات افتتاحية بواسطة دفاعه، بت فيها في عدة جلسات، بعد الجدل الذي أثاره إدراج تلك الإقالات في دورة استثنائية التأمت في جلستين بداية دجنبر الماضي. ويتعلق الأمر بأعضاء المجلس الجماعي عبد السلام اليماني ورضوان الفرودي وآمنة مزاورو من حزب الاستقلال، وزكريا ونزار وحسن حيضر وعبد الناصر القشابي من الحركة الشعبية، الذين سبق للمجلس إقالتهم في دورة استثنائية عرفت نقاشات حادة، بحضور مفوضين قضائيين استعان بهم الطرفان لإثبات الوضع.
ومقابل ذلك أدرجت المحكمة نفسها في اليوم نفسه في المداولة بعد أسبوع، 6 ملفات أخرى متعلقة بقرارات إقالة رؤساء لجن بالجماعة ذاتها، بعد تسجيل مقالات افتتاحية بشأنها في 8 يناير الماضي، وتأخير البت في ملفاتها 3 مرات، إحداها لجواب وتعقيب دفاع الطرفين، وآخرها لإحالة الملفات على المفوض الملكي لوضع مستنتجاته الكتابية قبل الحكم.
ويتعلق الأمر برئاسة اللجن الدائمة المكلفة تباعا بالتنمية البشرية وبالمرافق العمومية والخدمات وبالميزانية والشؤون المالية والبرمجة وبالتعمير وإعداد التراب، إضافة إلى طلب إقالة ممثلي الجماعة في حظيرة مجموعة الجماعات التنمية والمجلس الإداري للوكالة المستقلة للماء والكهرباء، موضوع مقالين افتتاحيين مسجلين قبل يوم واحد من ذلك.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى