خاص

“الهاكا” لأول مرة

خصصت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري بالمعرض الدولي للنشر والكتاب، منذ انطلاق المعرض الدولي للنشر والكتاب، رواقا تواصليا لتقديم المهام والمساطر والإجراءات المتعلقة بتقنين الإعلام ودوره في خدمة المجتمع والنهوض بحقوق مستخدمي وسائل الإعلام.
وأعلنت الهيأة العليا أن أطرا ستسهر، طيلة أيام المعرض، على تقديم عروض وتوضيحات حول الموضوعات الرئيسية لأجندة هيأة التقنين، منها حماية الجمهور الناشئ، ومحاربة خطاب العنف والكراهية، وتعددية التعبير عن تيارات الفكر والرأي.
واختارت الهيأة العليا شعارا لرواقها “الهيأة العليا في خدمة مشهد سمعي بصري حر وتعددي ومتنوع”، وجرى تجهيزه بشاشة تفاعلية ولوحات إخبارية لتزويد زوار المعرض، سيما التلاميذ والشباب، بالعديد من الشروحات لتمكينهم من الاطلاع على مختلف العناصر المكونة للمشهد السمعي البصري الوطني، وكذا الاختصاصات المنوطة بالهيأة العليا في ما يتعلق بضمان تعددية الخدمات السمعية البصرية والمنافسة الحرة في القطاع.
كما ستقدم عروض لفائدة زوار المعرض حول عدة مواضيع، سيما المساطر الخاصة بتدبير الترددات وكذا الآليات والأهداف الخاصة بتتبع البرامج السمعية البصرية.
ويذكر أن لطيفة أخرباش، رئيسة الهيأة، شاركت أخيرا، في ندورة بالمعرض الدولي تمحورت حول موضوع “تعزيز المساواة: أي أدوار لوسائل الإعلام”، وتطرقت إلى “تحسين صورة المرأة في الإعلام”.
واعتبرت أخرباش أن “تحسين صورة المرأة في الإعلام” تعبير متجاوز، لا يفي بالبعد الحقوقي والإنساني لقضية المساواة، مؤكدة على أن الرهان اليوم يبقى هو الانتقال من تقديم قضية المساواة باعتبارها مسألة فئوية إلى طرحها في إطار الحقوق والمواطنة. كما دعت إلى عدم اختزال الإعلام في دور المرآة العاكسة للواقع بسلبياته، بل يتعين أن يكون أساسا ذا دور طلائعي مناصر لكرامة المرأة وحقوقها الإنسانية وأداة ضغط إيجابي لإشاعة ثقافة المساواة والمواطنة.
خ . ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق