fbpx
حوادث

نساء ضمن شبكة تنصب باسم القصر

تسلموا مبالغ مالية من الضحايا مقابل تشغيلهم في سلك الشرطة

أمر وكيل الملك بابتدائية سلا، أخيرا، قاضي التحقيق بالمدينة بفتح تحقيق في ملف جديد للنصب على الراغبين في الالتحاق بسلك الشرطة وكذا الراغبين في الانتقال من مقرات عملهم بالصحراء إلى الرباط.
 ومباشرة بعد استدعاء وسيطة مشتكى بها، أمر قاضي التحقيق باعتقالها وإيداعها سجن سلا، بينما حررت مذكرة بحث في حق متهمة أخرى بانتحال صفة “طباخة” بالقصر الملكي تسمى “نعيمة”، إذ تسلمت من ثلاثة شباب مبالغ مالية تقدر بـ 90 ألف درهم ووعدتهم بولوج المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة. وعلمت “الصباح” أن الوسيطة أقرت أن منتحلة صفة طباخة القصر الملكي وعدتها بالوساطة في نقل زوجها الذي يشتغل بالقوات المسلحة الملكية بالصحراء إلى إحدى الحاميات بالرباط، وأكدت أنها اشترطت عليها البحث عن شباب يرغبون في الحصول على وظائف في سلك الشرطة. وحدد قاضي التحقيق تاريخ 22 نونبر الجاري موعدا لمواجهة أصحاب الشكايات المرفوعة ضد الوسيطة التي أفرج عنها بعد قضائها 12 يوما من الاعتقال الاحتياطي.
وأقر الضحايا الثلاث أثناء الاستماع إليهم أنهم سلموا مبالغ مالية وصلت إلى 90 ألف درهم، بعدما أكدت لهم الوسيطة أن طباخة تشتغل بالقصر الملكي بالرباط، تربطها علاقات مع شخصيات نافذة تستطيع التوسط لهم بالولوج إلى المعهد الملكي للشرطة حراس أمن.وفي سياق متصل، طالب الضحايا باسترجاع مبالغهم المالية المسلمة إلى الوسيطة في عمليات التوظيفات الوهمية، موضحين أنهم اقترضوها.
وقال دفاع الوسيطة المحامي عبد الحق افريقش من هيأة الرباط، في اتصال مع “الصباح” إن موكلته المتهمة تحولت إلى ضحية وهو ما دفع بقاضي التحقيق إلى الإفراج عنها، بعدما وعدتها الطباخة الوهمية الملقبة ب “نعيمة”، والموجودة في حالة فرار، بتنقيل زوجها العسكري من الصحراء إلى إحدى الحاميات العسكرية بجهة الرباط، واشترطت عليها البحث عن شباب يرغبون في الحصول على وظائف.
وأوضح افريقش أن مبلغ تسعة ملايين التي تسلمتها موكلته، منحته إلى المتهمة بانتحال صفة طباخة بالقصر الملكي، والتي اختفت عن الأنظار مباشرة بعد وضع الشكايات من قبل الضحايا.
يذكر أن ممثل النيابة العامة بابتدائية سلا أمر، بداية الأسبوع الجاري، باعتقال متهم في ملف مشابه تسلم بدوره 6 ملايين ووعد شابين بحي القرية بولوج المعهد الملكي للشرطة. وأكد مصدر مطلع أن المعتقل كان هو الآخر ينصب باسم القصر، بعدما أوضح أنه التقى بالموظف الوهمي “محمد” في مقهى شعبي بحي الانبعاث بسلا. كما سبق أن تفجرت فضيحة أخرى في الأسابيع الماضية بحي يعقوب المنصور، إذ تمكنت المصالح الأمنية من تفكيك شبكة تنصب باسم شخصيات وهمية من بينها اسم “المعروفي”.وحسب المعلومات التي استقتها “الصباح” من داخل المحكمة الابتدائية لسلا، فمباشرة بعد اطلاع وكيل الملك على الشكايات، وتأكده من أن الملف تشوبه فضيحة وعود بتنقيل عسكري من الصحراء إلى الرباط، أحاله على قاضي التحقيق بدل قاضي الغرفة الجنحية التلبسية.
وأقرت الوسيطة أن منتحلة صفة طباخة القصر الملكي وعدتها بالوساطة في نقل زوجها الذي يشتغل بالقوات المسلحة الملكية بالصحراء إلى إحدى الحاميات بالرباط، وأكدت أنها اشترطت عليها البحث عن شباب يرغبون في الحصول على وظائف في سلك الشرطة.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق