fbpx
الرياضة

الزاكي: لم أحدد أي لائحة للمغادرين

 

الوداد يهزم شباب الحسيمة ويخسر الهيلالي أسبوعين والمداخيل بلغت 14 مليونا

نفى بادو الزاكي، مدرب الوداد الرياضي، تحديد أي لائحة للاعبين المغادرين في الوقت الراهن.
وقال الزاكي بعد مباراة فريقه أمام شباب الحسيمة (1 – 0)، مساء أول أمس (السبت)، ”عندما يصل وقت الانتقالات سنحدد لائحة حاجياتنا إضافة إلى لائحة للاعبين الذين سيغادرون الفريق، أما الآن فلا شيء حسم”.
وتعليقا على المباراة، قال بادو الزاكي ”كانت قوية وحماسية ، وكان بإمكاننا تسجيل أكثر من هدف، لكن التعب كان حاجزا أمام اللاعبين، المهم الآن هي ثلاث نقط”.
من ناحية ثانية، يغيب بكر الهيلالي لاعب الوداد، أسبوعين بعد الإصابة التي تعرض لها، خلال المباراة التي فاز فيها فريقه بهدف لصفر على شباب الحسيمة.
وتعرض الهيلالي للإصابة في كاحله الأيسر بعد التدخل العنيف من طرف أحد لاعبي شباب الحسيمة، ما فرض تدخل الطاقم الطبي للفريق، ونقله على عجل قبل نهاية المباراة إلى إحدى المصحات الخاصة بالبيضاء، حيث أجريت له فحوصات دقيقة، تبين بعدها إصابته بتفكك وتمدد في أحد الأربطة، ما سيفرض عليه الغياب لمدة أسبوعين.
وتعرض كل من نادر المياغري ومحمد بنرابح للإصابة، لن تتبين نوعيتها إلا بعد خضوعهما للفحوصات.
وشهدت المباراة لعبا حماسيا وقويا، خصوصا من طرف لاعبي شباب الحسيمة، الذين ضيعوا الكثير من الفرص السانحة للتسجيل، خصوصا بواسطة كل من عبد الصمد لمباركي والكامروني أرنولد نسيمن وفيصل الغنجاوي.
وشكل فابريس أونداما وليس مويتيس خطورة كبيرة على مرمى طارق أوطاح، حارس مرمى الفريق الضيف، قبل أن يتمكن مويتيس من تسجيل الهدف الأول من ضربة خطأ مباشرة.
وانطلق الشوط الثاني بضغط كبير من جانب الفريق الحسيمي محاولاً العودة إلى أجواء المباراة، وكان لاعبوه قريبين من ذلك، لكن تدخلات نادر المياغري، أنقذت مرمى الوداد.
وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة كاد فيصل الغنجاوي، لاعب شباب الحسيمة من إنهاء المباراة بالتعادل بعد خطأ دفاعي للفريق الأحمر.
يشار إلى أن المداخيل بلغت 14 مليون سنتيم، بعد أن أدى 4 آلاف متفرج ثمن التذكرة، إضافة إلى 850 ولجوا الملعب ببطائق الاشتراك.
أحمد نعيم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق