fbpx
ملف عـــــــدالة

دعارة القاصرات … براءة للبيع

وسطاء يقدمون أجسادهن لمن يدفع أكثر والقانون تشدد في معاقبة المتورطين

تخصصت شبكات في الوساطة في الدعارة، وجلب قاصرات لزبناء من نوع خاص، باستغلال وضعيتهن الاجتماعية. ففي فاس ومكناس والرشيدية وغيرها من المدن، عولجت ملفات اعتقد أصحابها أنهم يواجهون جنحا فقط قبل أن تصفعهم سلطة الملاءمة بفصول متابعة شديدة، بلغت حد الاتهام بالاتجار في البشر، التي تصل عقوبتها إلى 30 سنة. ولا يشترط العلم بسن القاصر من عدمه، فالعبرة بقاعدة القانون لا يحمي المغفلين. فالمشرع حمى القاصر التي يقل عمرها عن 18 سنة، وأفرد لها مجموعة من الفصول التي توفر لها الحماية، مقابل ذلك تتشدد التشريعات في زجر مستغل القاصر، التي تظل دائما “مغررا بها»، وإن توفرت إرادة بينها وبين المتهم، فإرادتها ناقصة.

الاتجار في البشر … حماية خاصة

عقوبات تصل إلى 30 سنة تواجه مستغليهن وزعيمات الشبكات ومن لهم سلطة عليهن
واقعيا تعمل قاصرات في مجالات مختلفة، ما يعرضهن للوقوع في الخطأ، ومن ضمن أشكال استغلالهن، تسخيرهن في مجال الدعارة، باستغلال رغبتهن في الحصول على المال.
وتظل القاصر محمية حتى بعد بلوغها سن الرشد، إذ أن جرائم ارتكبت ضد قاصرات، لم يبلغن عنها إلا بعد بلوغهن، وتمت فيها المتابعة.
ومع دخول قانون الاتجار في البشر، حيز التنفيذ، أصبحت القاصرات محميات أكثر، ولهن وضع خاص، يرفع العقوبة ضد مستغليهن، بل أكثر من ذلك، يزيل شروط تحقق الجريمة، إذ أنه لا يلزم لقيام الجريمة توفر شروط التهديد واستعمال القوة أو الاختطاف أو الاحتيال…، التي جاءت في الفصل 448 الفقرة الأولى، “يقصد بالاتجار بالبشر تجنيد شخص أو استدراجه أو نقله أو تنقيله أو إيوائه أو استقباله، أو الوساطة في ذلك بواسطة التهديد بالقوة أو باستعمالها أو باستعمال مختلف أشكال القسر أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع…». فهي ليست ملزمة التوفر حين يتعلق الأمر بقاصر، إذ أشار الفصل نفسه إلى أنه لا يشترط استعمال أي وسيلة من الوسائل المنصوص عليها في الفقرة الأولى أعلاه لقيام جريمة الاتجار بالبشر في حق الأطفال الذين تقل سنهم عن ثماني عشرة سنة بمجرد تحقق قصد الاستغلال.
وبطبيعة الحال فالاستغلال الجنسي، واحد من أنواع الاستغلال التي تضمنها قانون الاتجار في البشر، ناهيك عن أن الفقرة الرابعة من الفصل 448، خصصت للقاصر، الذي وصفته بالطفل الذي يقل عمره عن 18 سنة، وأفردت عقوبة مشددة، “إذا ارتكبت الجريمة ضد قاصر دون الثامنة عشر ترفع العقوبة من 20 إلى 30 سنة».

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى