الأولى

اختفاء لوحات الحسن الثاني من البرلمان

أقدم موظف يؤكد الواقعة والمالكي ينفي علمه بها

لم ينجح حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، وقبله رشيد الطالبي العلمي، ومصطفى المنصوري، وعبد الواحد الراضي، الذين تناوبوا على رئاسة مجلس النواب، في تفكيك خيوط قضية اختفاء ثلاث لوحات تشكيلية من مجلس النواب، اقتناها الملك الراحل الحسن الثاني.
ونفى حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، في خروج إعلامي له، الأسبوع الماضي، أن يكون على علم بموضوع اختفاء اللوحات الفنية التي اشتراها الملك الراحل الحسن الثاني من بلامين، فنان تشكيلي شهير، وخصصها لتأثيث فضاء المؤسسة التشريعية.
وعاد موضوع اللوحات التشكيلية التي لا يعرف أحد مصيرها، إلى الواجهة بعد تصريحات الفنان التشكيلي بلامين، وتأكيده أن لوحاته اقتناها المغفور له الحسن الثاني من ماله الخاص وخصصها لتأثيث فضاءات البرلمان.
وتزامن الكشف عن افتضاح أمر اختفائها، مع صدور مذكرات عبد الحي بنيس، أول موظف في البرلمان، الذي اشتغل فيه منذ أواخر السبعينات، إذ تحدث بدوره، شاهد عيان، عاصر أكثر من رئيس لمجلس النواب، عن اختفاء لوحات تشكيلية باهظة الثمن من مقر المجلس، وهو ما يطرح علامات استفهام كبرى حول الاسم أو الأسماء التي كانت وراء ارتكاب هذه الجريمة.
وكشف عبد الحي بنيس، في مذكراته، أنه مباشرة بعد عملية إصلاح وإعادة هيكلة مقر البرلمان، من 26 دجنبر 1984 إلى أبريل 1985، وبأمر من الملك الراحل الحسن الثاني، تم تأثيث المجلس بأرقى الأثاث، من صالونات وزربيات ولوحات تشكيلية قدرت تكلفتها بمليوني درهم، وتحف أثرية بلغ ثمنها أيضا في تلك الفترة حسب الوثائق، مليوني درهم.
وتحدث بنيس عن توفر مقر البرلمان على حوالي 100 لوحة تشكيلية من توقيع أكبر الرسامين المغاربة ذوي الشهرة العالمية، تم اقتناؤها في تلك الفترة، ومنها لوحة للرسام سعيد حساني بمبلغ 30 ألف درهم، وثلاث لوحات لفريد بلكاهية بـ 46 ألف درهم، وثلاث لوحات للجلالي الغرباوي بـ 350 ألف درهم، وثلاث لوحات لمصطفى حفيظ بـ 31 ألف درهم، وثلاث لوحات لمحمد المليحي بـ 56 ألف درهم، ولوحتان للحسين طلاب بـ 40 ألف درهم، وثلاث لوحات لعبد اللطيف الزين بـ 110 آلاف درهم، ولوحتان للمحجوب أحرضان بـ 35 ألف درهم، ولوحتان لمريم مزيان بـ 67 ألف درهم، ولوحتان للعربي بلقاضي بـ 32 ألف درهم، ولوحتان للطيب الصديقي بـ 32 ألف درهم، ولوحة لمحمد القادري بـ 50 ألف درهم، ولوحتان لحسن السلاوي بـ 35 ألف درهم، ولوحتان لكريم بناني بـ 35 ألف درهم، وثلاث لوحات لمصطفى السنوسي بـ 46 ألف درهم، ولوحتان لأحمد الغرباوي بـ 19 ألف درهم، ولوحتان لأحمد الشرقاوي بـ 280 ألف درهم، ولوحة لحسن الكلاوي بـ 20 ألف درهم.
عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق