حوادث

محاكمة مختلسي أموال معصرة بتازة

الاستغناء عن شهادة مسؤول بمجموعة ذات نفع اقتصادي وصاحب الشكاية يتراجع عنها

استغنت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال بفاس، عن شهادة مسؤول بالمجموعة ذات النفع الاقتصادي التسولي بتازة، في قضية اختلاس وتبديد أموالها من طرف مسيريها، بعد إثبات العداوة بحكم قضائي بينه وبين متهم، بنسخة منه أثناء مناقشة الملف المتابع فيه 5 متهمين، بينهم رئيسان سابقان، زوال الثلاثاء الماضي.
وأدلى دفاع رئيس سابق للمجموعة، بحكم صادر عن ابتدائية تازة قضى بإدانة الشاهد في ملف جنحي عاد ب12 ألف درهم غرامة نافذة بتهمة السب والقذف والتشهير، بناء على شكاية تقدم بها رئيس المجموعة، على خلفية نشره تدوينة في صفحته الفيسبوكية رأى فيها قدحا، قبل أن يتنازل عنها بعد الصلح بين الطرفين.
واستمعت المحكمة التي ألغت غرامة شاهد بعد حضوره، إلى 4 شهود، بمن فيهم مقدم شكاية حركت إثرها المتابعة، صدم الجميع بشهادته بعدما تراجع عن اتهاماته الواردة فيها خاصة ما يتعلق باتهامهم سابقيه في المكتب بكراء صناديق بثمن أقل وتبديد ثمن الفيتور، مكتفيا بتأكيد جهله بمصير دعم مبادرة التنمية البشرية. وأكد الشاهد في شكايته ضد مسؤولي المجموعة المكونة من 8 تعاونيات فلاحية، كراء الصناديق لأخ عضو بها ب2.5 درهم عوض 4 دراهم ثمن كرائها في السوق، واختفاء 200 صندوق منها، وبيع الفيتور دون استشارة أعضاء المجلس الإداري أو إنجاز محضر بذلك، واختفاء 57 ألف درهم من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وتحدث عن اختلالات عرفها تدبير المجموعة لما تولى الرئيسان ذلك تباعا بتواطؤ مع 3 متهمين آخرين، بينهم فلاحان وموظف جماعة ومتقاعد، يتابعون في حالة سراح مقابل كفالات، بتهم “اختلاس وتبديد أموال عامة وأخذ منفعة من مشروع يتولون إدارته”، وأخرت المحكمة محاكمتهم إلى 28 يناير الجاري للمرافعة.
وأنكر المتهمون اختلاس أو تبديد مالية المجموعة مسيرة وحدة لتحويل الزيتون بالوسائل العصرية، أحدثت قبل سنوات بدوار أولاد بنطيطة بالجماعة القروية أولاد زباير بتازة، بميزانية قاربت مليارا و600 مليون سنتيم دعما من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الفلاحية بشراكة مع الوكالة الأمريكية للتنمية.
وفوجئ المكتب المسير قبل الأخير لهذه المجموعة، باختفاء 275 ألف درهم مخصصة دعما لمصاريف شركة بمراكش، و20 مليون سنتيم صرفها بنك في إطار تسهيلات الصندوق، فيما اتهمت شكايته 7 أشخاص ذكرتهم بأسمائهم، بالاستفادة من شيكات صادرة عنها دون تبرير، بما مجموعه 19 مليون سنتيم.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق