fbpx
الرياضة

الحكومة تتدخل لإعداد قانون المدرب

لقجع رفض مشروع قانون الودادية وأشعل غضب مدربي البطولة
تفاجأت ودادية المدربين برفض الجامعة الملكية لكرة القدم، لمشروع قانون المدرب، الذي أعدته الودادية بصيغة جديدة، إذ اعتبرت الجامعة أن القانون الجديد ستعده الدولة المغربية، وسيصدر في الجريدة الرسمية قريبا.
وتقدمت العصبة الاحترافية بمشروع القانون الجديد للجامعة، قبل أن تتلقى خبر رفضه من رئيسها فوزي لقجع، في اجتماع المكتب التنفيذي، أول أمس (الاثنين)، بالرباط.
وشدد لقجع على ضرورة الحفاظ على الإجراءات السابقة المتعلقة بالمدربين، وتمسك بالقرار الساري المفعول، والمصادق عليه سابقا من قبل المكتب المديري لجامعة الكرة، وعدم قبول العقود المبرمة للأطر التقنية، بعد فسخ عقود سابقة خلال الموسم الرياضي نفسه.
ويعتبر هذا الرفض ضربة قوية للمدربين، الذين انتظروا إلغاء القانون السابق الذي يعتبرونه “حيفا”، بما أنه لا يسمح لمدرب مقال بقيادة فريق ثان في موسم واحد.
واعتبر بعض المتتبعين أن من شأن هذه الخطوة، أن تشعل غضب المدربين، خاصة أن الإقالات توالت عليهم أخيرا، ما جعل أغلبهم في وضعية عطالة.
ولم تستبعد مصادر لجوء المدربين إلى وسائل احتجاجية، للتعبير عن غضبهم على رفض مشروع قانون الودادية.
وبخصوص تقنية “الفار”، قرر المكتب المديري للجامعة اعتماده بصفة رسمية، انطلاقا من الجولة الأولى من مرحلة إياب البطولة الوطنية، بعد أن قدم جمال الدين الكعواشي، رئيس اللجنة المركزية للتحكيم، تقريرا مفصلا عن الاستعدادات التي قامت بها الجامعة في هذا الجانب.
من جهة ثانية، دعا لقجع جميع أعضاء المكتب المديري للجامعة إلى التعاون مع روبيرت أوشن، المدير التقني الوطني، باعتباره يمثل جهازا تابعا لكرة القدم الوطنية، وأن على الجميع تقديم يد المساعدة له، والتجاوب مع برنامجه، في اختيار الأطر التي تشتغل معه.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى